المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "الجزيرة": آخر مكالمة لـ"القذافي" كانت من سوريا



سعد 300
10-23-2011, 01:05 AM
"الجزيرة": آخر مكالمة لـ"القذافي" كانت من سورياhttp://images.alwatanvoice.com/news/large/9998306576.jpg

ذكر موفد قناة "الجزيرة" في مصراتة أن سجل الاتصالات في هاتف الرئيس الليبي الراحل القذافي - وهو من نوع "ثريا" الذي يعمل بالأقمار الاصطناعية - يشير إلى أن آخر اتصال تلقّاه القذافي كان من سوريا.

وكانت "لجان التنسيق المحلية" في سوريا قد أكدت أن الانتصار الكبير الثالث للثورات العربية يرسل إشارات حاسمة لطغاة المنطقة وللشعوب المنتفضة وللعالم أجمع، بألا عودة عن مطلب الحرية وأن دونه دماء وأرواح كريمة وغالية.

وقالت اللجان في بيان: "ليبيا ستكون نموذجًا آخر لانتصار إرادة شعوب المنطقة على طغيان مديد ظن أصحابه أنه راسخ إلى الأبد، ولقد كان للشعب الليبي كلمته بأن الحرية وحدها تستحق الأبد".

وأضاف البيان: "في انتصار الثورة بليبيا دليل آخر على فشل الخيارات الأمنية والعسكرية في ثني إرادة الشعوب عن الحرية والعدالة والمساواة".

وهنأت اللجان الشعب الليبي داعيةً إياه إلى "تغليب قيم العدالة والمحاسبة على قيم الثأر والانتقام"، معتبرةً أن إسقاط النظام الفاسد هو فقط الخطوة الأولى والأساسية في طريق بناء دولة لكل أبنائها ومكوناتها على اختلاف رؤاهم السياسية ومشاربهم الاجتماعية ومعتقداتهم الدينية والمذهبية.

إل ذلك رأت الهيئة العامة للثورة السورية أن أوجه الشبه كثيرة بين الثورة السورية والليبية من قمع وقتل وحكم استبدادي وطاغية طغى وتجبر وفساد وقتل في البلاد والعباد.

الفيلسوف
10-23-2011, 10:03 AM
وهو من نوع "ثريا" الذي يعمل بالأقمار الاصطناعية

!!!!!!!!!!!
يعني : من زمان مكشوف موقعه !
الثريا سهل تعقبه و كشف موقعه و إختراق شبكته .....عكس الإيريديوم !

MCH71311
10-24-2011, 08:47 AM
أفادت مصادر صحافية بأن عائشة القذافي اتصلت بهاتف والدها فور سماعها نبأ اعتقاله فردّ عليها أحد الثوار قائلاً: "أبو شفشوفة مات".

وبحسب الخبر الذي أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أمس السبت، فإن عائشة البالغة من العمر 34 عاماً، والتي تقيم مع والدتها صفية في الجزائر من بعد سقوط طرابلس في أيدي الثوار بأغسطس، اتصلت على هاتف والدها "الثريَّا" لتطمئن عليه وهو في قبضة الثوار فصدموها بخبر مقتله.

ويطلق الليبيون على معمر القذافي لقب "أبو شفشوفة" والذي يعني ذا الشعر الخفيف المجعد غير المرتب.

وبحسب الصحيفة، قال أحد الثوار - ويدعى حماد مفتي علي، ويبلغ 28 عاماً - إن معمر القذافي توسَّل إلى الثوار ألا يقتلوه، وأنه مستعد أن يعطيهم ما يريدونه من مال وذهب مقابل حياته.

يُذكر أن مسؤولين بالمجلس الانتقالي الليبي انتقدوا طريقة إخبار الثوار لعائشة بمقتل والدها، وأوضحوا أيضاً أن الشخص الذي أطلق النار على معمر القذافي هو شاب ليبي في السابعة عشرة من عمره، وأنهم على علم بهوية الشخص ووصفوه بأنه بطل، وبما أنه قاصر فلن يُحكم عليه.