المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داود أوغلو: ذهبت للقاء الرئيس بشار الأسد 61 مرة



سعد 300
10-18-2011, 11:51 PM
داود أوغلو: ذهبت للقاء الرئيس بشار الأسد 61 مرة

يواصل نواب حزب العدالة والتنمية خلوتهم المغلقة في منتجع "قيزلجه حمام" على بعد 80 كيلومتراً من أنقرة. وبعد حديث رئيس الحزب رجب طيب اردوغان السبت الماضي كان يوم الأحد دور وزير الخارجية أحمد داود اوغلو ليشرح للحضور السياسة الخارجية التركية.
ووفقاً لما نقلته صحيفة "يني شفق" المقربة من الحزب فإن داود اوغلو ركز على الوضع في سوريا، قائلاً انه ذهب للقاء الرئيس السوري بشار الأسد 61 مرة، و في الاجتماع الأخير (في مطلع آب) حذّرنا سوريا واتفقنا على خريطة طريق من 14 مادة. وكانت تشمل المبادرة خطوات منها توسيع مجال الحريات وإجراء انتخابات حرة والاعتراف بالهوية الكردية. لكنهم لم يطبقوا أية واحدة منها .
وقال داود اوغلو إن تركيا لن تكون في أي تحالف مع أي بلد يظلم شعبه. ورفض مقولة أن سياسة تصفير المشكلات قد انتهت، معتبراً أنها مستمرة مع جميع الدول ما عدا سوريا. وأضاف انه كما كانت ردة فعلنا على هدم الجوامع في البوسنة من قبل الصرب وفي فلسطين من قبل إسرائيل كانت ردة فعلنا على هدم الجوامع في سوريا وسنواصل ذلك .
واعتبر داود اوغلو أن تركيا ستكون قوة عالمية في العام 2023. وقال في العام 1911 انسحبنا من طرابلس الغرب، وبعد مئة عام كنا نرسل سفننا وننقذ مواطنينا. في الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية سنجعل تركيا قوة عالمية. نحن لا نريد تغيير حدودنا الجغرافية، ولكن لن نعترف بأية حدود في علاقاتنا الاقتصادية والتجارية .
وأشار إلى أن أنقرة تؤدي دوراً مؤثراً في المحافل والمنظمات الدولية، من ذلك تولي تركي الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، واختيار تركيا للعضوية الموقتة في مجلس الأمن. كما أن الأمم المتحدة ستفتح مقرات عدة لها في اسطنبول.
وعن العلاقات مع الولايات المتحدة، قال داود اوغلو إنها تتعمق مع كل يوم يمر، والرئيس باراك أوباما جاء إلى تركيا ولم يزر اليونان، وهو تحادث مع اردوغان 11 مرة خلال تسعة أشهر.
وسجّل داود اوغلو في كلامه أمام النواب أن العراق وسوريا لم يعودا يقدمان الدعم لحزب العمال الكردستاني، كما أن الغارات الجوية التركية ضد قواعد الحزب في جبال قنديل لم تواجه بردود فعل، إذ أن الجميع يقر بحق تركيا في القيام بذلك.
إلى ذلك عارض الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إكمال الدين إحسان اوغلي تدخلاً خارجياً في الأزمة السورية. ودعا، في حوار مع صحيفة "ستار" التركية، الرئيس السوري بشار الأسد إلى تلبية التطلعات المحقة للشعب السوري قبل أن يخرج السهم من القوس، وإلا فسيراق دم كثير.
وقال إن قلقه على الوضع في سوريا يزداد يوماً بعد يوم. كما دعا النظام إلى الحوار مع المعارضة. ورفض "بشكل قاطع" أي تدخل خارجي، معتبراً أن وسيلة قطع الطريق على تدخل خارجي هي مبادرة النظام في سوريا إلى خطوات عملية لحل الأزمة.
وحول انعكاسات "الربيع العربي" على دول أخرى، قال إحسان اوغلي إن للدول الكبرى قيماً إنسانية ومعايير سياسية، وهي تتحرك على هذا الأساس، ونتمنى أن تبقى الدول الكبرى مرتبطة بهذه القيم الإنسانية والثوابت والمبادئ.

الفيلسوف
10-19-2011, 12:48 AM
وكانت تشمل المبادرة خطوات منها توسيع مجال الحريات وإجراء انتخابات حرة والاعتراف بالهوية الكردية. لكنهم لم يطبقوا أية واحدة منها .

تم الغاء الطوارىء .... و محكمة أمن الدولة ..... و إعطاء حق التظاهر .....لكن : لم يطلب أي متظاهر ممارسة هذه الحقوق !
انتخابات بهالظروف !!!
لا تعليق .....فالكل سيقول عنها أنها مزورة ..