المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المالكي: عباس سيقدم بنفسه طلب العضوية بالأمم المتحدة



أبو حلا
08-14-2011, 12:12 AM
القدس (CNN) -- قال وزير الشؤون الخارجية في السلطة الوطنية الفلسطينية، رياض المالكي، إن رئيس السلطة، محمود عباس، سيقدم طلب العضوية الكاملة لـ"دولة فلسطين" في الأمم المتحدة في افتتاح الجمعية العامة المرتقبة بأيلول المقبل، وهي الفترة التي سيكون لبنان فيها رئيساً لمجلس الأمن.
وأضاف المالكي، في لقاء مع الإعلاميين في مقر الوزارة برام الله السبت، إن عباس "سيقوم بهذه الخطوة التاريخية والهامة،" مضيفاً أن الدولة التي تريد أن تصبح عضوا هي من تقدم الطلب، إما عبر رئيسها أو وزير خارجيته.
وأضاف المالكي، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الفلطسينية: "رئيس دولة فلسطين هو من سيقدم هذا الطلب شخصيا، ونحن سنقدم الطلب لنحمل الأمم المتحدة المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية، كشعب يعيش تحت احتلال لأكثر من 60 عاما، والآن يتوجب وضع حد لهذا الاحتلال."
وأكد الوزير الفلسطيني أن أفضل الطرق لتقديم الطلب ستكون بتقديمه إلى الأمين العام للأمم المتحدة، الذي بدوره سيحيله إلى رئيس مجلس الأمن وهو لبنان، الذي يقرر كيفية التعاطي مع الطلب.
وأشار المالكي إلى أن قوانين الأمم المتحدة "تنص صراحة على تقديم طلب الانضمام إلى الأمم المتحدة قبل 35 يوما على موعد انعقاد الجلسة، إلا أن هناك سوابق بأن قامت دول بتقديم طلب عضويتها في فترات أقصر، كما حدث مع جنوب السودان، التي قدمت الطلب وحصلت على العضوية خلال يومين فقط."
وشدد المالكي على "أهمية حصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، حتى وإن كان الحصول على دولة غير عضوية، فهو مهم نفسياً أمام العالم، وأن نكون أعضاء في كل هيئات الأمم المتحدة الأمر الذي يساعد بطرح قضايانا أمام كل هيئات الأمم المتحدة."
واتهم الوزير الفلسطيني إسرائيل بـ"السعي إلى وأد التحرك الفلسطيني والتوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف أممي بعضوية فلسطين في المؤسسة الدولية،" وأشار إلى أنه يسعى إلى حضور مؤتمر دول أميركا اللاتينية للدول الأعضاء في سيكا وكليكوم، وهي دول أميركا الجنوبية والوسطى وجزر الكاريبي، لمحاولة الحصول على اعتراف جماعي منها.
وكان عباس قد تحدث الجمعة، مؤكداً تمسك القيادة الفلسطينية بخيار التوجه إلى الأمم المتحدة من أجل نيل عضوية فلسطين في الهيئة الدولية، وذلك في كلمة ألقاها أمام أعضاء المجلس الاستشاري لحركة 'فتح."
وأضاف عباس أن هذا الخيار هو نتيجة لـ"التعنت الإسرائيلي ورفضه كل المحاولات من أجل البدء بمفاوضات جادة وحقيقية تقود إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967."
وجدد عباس التأكيد على أن المصالحة الوطنية "تشكل أولوية قصوى، من خلال تشكيل حكومة تكنوقراط تكون مهمتها إعادة إعمار قطاع غزة المدمر والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة،" في إشارة إلى جهود إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.