المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البحرين تفرج عن 86 من معتقلي الاحتجاجات وتطرد 16 لبنانيا



اللورد
04-12-2011, 01:58 AM
البحرين تفرج عن 86 من معتقلي الاحتجاجات وتطرد 16 لبنانيا
عواصم - وكالات الانباء

افرجت السلطات البحرينية 86 شخصا من موقوفي الاحتجاجات الاخيرة ، في حين تحقق مع ناشط بحريني و3 صحفيين بارزين بتهمة نشر صور واخبار «ملفقة». وذلك فيما طلبت من 16 لبنانيا، بينهم 14 ينتمون الى الطائفة الشيعية، مغادرة اراضيها من دون ان تعطي اي ايضاحات لذلك.

اعلن مصدر بحريني مسؤول انه تم الافراج عن 86 شخصا من موقوفي الاحتجاجات الاخيرة في البحرين وفق ما نقلت وكالة انباء البحرين الرسمية. ونقلت الوكالة عن المصدر قوله ان «السلطات المختصة في مملكة البحرين قامت بالافراج عن 86 موقوفا وذلك بعد اتخاذ الاجراءات وفقا لاحكام المرسوم الملكي رقم (18) لسنة 2011 بشأن اعلان حال السلامة الوطنية». ولم يعط المصدر اي تفاصيل اخرى.

على صلة، قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اللبنانية ان «وزارة الخارجية تبلغت من سفير لبنان في البحرين عزيز قزي ان السلطات البحرينية طلبت من ستة لبنانيين الاحد مغادرة البلاد».وكانت طلبت الخميس من عشرة لبنانيين آخرين الامر نفسه. ولم تعط البحرين اي معلومات او ايضاحات عن اسباب هذا الطلب.واشار المصدر الى ان بين المغادرين، مواطنا سنيا وآخر درزيا، اما الاربعة عشر الآخرين فهم من الشيعة. الا ان البرقية لم تتضمن اي معلومات عن اسمائهم او المدة التي امضوها في البحرين او الاعمال التي يتعاطونها.

من جهة ثانية، اتهمت البحرين نشطا بارزا بنشر صور مخالفة للواقع على الانترنت واستدعته لاستجوابه .

وقال نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان ان الصور الخاصة باحد شخصين توفيا اثناء احتجازهما يوم السبت الماضي تبين انه تعرض للتعذيب. وذكرت وكالة انباء البحرين ان الصور بها تلاعب. وقال بيان لوزارة الداخلية إن رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان المنحل نبيل رجب سيمثل أمام المدعي العام العسكري بسبب نشره صورا «ملفقة» على موقع تويتر لعلي عيسى صقر.وقال رجب الذي لم يجر استجوابه بعد ان استدعاءه يهدف لتقويض مصداقيته، مؤكدا ان الصور ليس بها تلاعب. من جهة ثانية، بدأ المدعي العام في البحرين امس استجواب ثلاثة صحفيين كبار عزلوا من مناصبهم بالصحيفة المعارضة الوحيدة في البلاد بسبب اتهامات بتلفيق أخبار عن حملة الحكومة على المحتجين. ومنعت صحيفة الوسط البحرينية من الصدور يوم الثاني من نيسان بسبب اتهامات بنشر أخبار كاذبة لكنها استأنفت الصدور في اليوم التالي بعد ان وافق رئيس تحريرها منصور الجمري ومدير التحرير البريطاني وليد نويهض ومدير الاخبار المحلية عقيل ميرزا على تقديم استقالاتهم. ويوم الرابع من نيسان تم ترحيل صحفيين عراقيين يعملان في الوسط هما رحيم الكعبي وعلي الشريفي دون محاكمة. وقال الجمري ونويهض وميرزا انهم تلقوا رسالة بالفاكس من هيئة شؤون الاعلام البحرينية تبلغهم بأن النائب العام سيستجوبهم فيما يتعلق بمزاعم عن تلفيق أخبار. ولا يسمح قانون الاعلام البحريني بسجن الصحفيين لكنه يتيح تغريمهم. لكن لم يتضح نوع الحكم الذي يمكن أن يصدر في ظل الاحكام العرفية.وقال المتهمون انه سمح لهم بالاتصال بمحامين.
التاريخ : 12-04-2011