المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المحتجون المغاربة سيطالبون بالحد من سلطات الملك



loai1969
02-20-2011, 09:24 AM
المحتجون المغاربة سيطالبون بالحد من سلطات الملك





(http://ara.reuters.com/articlePrint?articleId=ARACAE71J02620110220)


http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20110220&t=2&i=341779952&w=&fh=&fw=&ll=192&pl=155&r=2011-02-20T043335Z_01_ACAE71J0CO100_RTROPTP_0_OEGTP-MOROCCO-PRTSTS-AS2 (javascript:launchArticleSlideshow();)


الرباط (رويترز) - يتوقع ان ينضم الاف من المغاربة الى احتجاجات في شتى انحاء البلاد يوم الاحد لمطالبة الملك محمد السادس بتسليم بعض سلطاته الى حكومة جديدة منتخبة وجعل النظام القضائي اكثر استقلالا.
كما ستحث احتجاجات الشوارع التي بدأتها حركة 20 فبراير من اجل التغيير التي اجتذبت 19 الف مشترك على الفيسبوك بعد ثورتي مصر وتونس على اقالة حكومة الائتلاف وحل البرلمان.
واعادت الثورتان خاصة في تونس المجاورة مسألة الاصلاح الدستوري على جدول الاعمال بعد القمع الذي اعقب تفجيرات 2003 الانتحارية وسرعة ظهور حزب سياسي يترأسه مسؤول امني سابق مقرب من الملك.
وعشية الاحتجاج قالت حركة شبابية انها انسحبت بسبب خلاف مع الاسلاميين واليساريين.
لكن سعيد بن جبلي وهو متحدث باسم المنظمين قال ان من المتوقع ان ينضم الاف الى الاحتجاجات في مدن رئيسية بينهما مراكش التي تعد افضل وجهة سياحية في البلاد. وطالبت الشرطة في العاصمة الرباط المواطنين بعدم ايقاف سياراتهم في شوارع رئيسية تجنبا لضرر محتمل.
والمغرب من الناحية الرسمية دولة ملكية دستوريا ذات برلمان منتخب. لكن الدستور يخول للملك حل الهيئة التشريعية وفرض حالة الطوارىء والقول الفصل في تعيينات الحكومة ومن بينها رئيس الوزراء.
ومنذ توليه العرش في 1999 لم يخضع دور الملك محمد لمثل هذا التدقيق قط. وسيراقب ما تسفر عنه الاحتجاجات والشعارات التي ستطلق عن كثب لقياس شعبية الملك الذي يتجنب وسائل الاعلام المحلية والمؤتمرات الصحفية.
ويقول مسؤولون ان تعهد المغرب بالاصلاح لم يكن ملموسا قط كما هو الحال تحت قيادة الملك محمد.
وصورت السلطات الطلب بالاحتجاج على انه علامة صحية. وعملت الحكومة منذ تولي الملك العرش على الاصلاح بنجاح متأرجح وتراث سيء من انتهاكات حقوق الانسان والفقر المنتشر والامية التي خلفها حكم والده الملك الحسن الذي دام 38 عاما.
لكن وزير المالية صلاح الدين مزوار حث المواطنين على مقاطعة المسيرة محذرا من ان اي زلة ربما تكلف البلاد في غضون اسابيع قليلة ما حققته خلال السنوات العشر الاخيرة

loai1969
02-20-2011, 09:28 AM
زعماء احتجاج 20 فبراير في المغرب ينسحبون بعد خلاف

Sun Feb 20, 2011 12:12am GMT


(http://ara.reuters.com/articlePrint?articleId=ARACAE71J00720110220)


http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20110220&t=2&i=341625350&w=&fh=&fw=&ll=192&pl=155&r=2011-02-20T001244Z_01_ACAE71J00LB00_RTROPTP_0_OEGTP-MOROCO-PRTSTS-AS2 (javascript:launchArticleSlideshow();)
الرباط (رويترز) - قال احد زعماء حركة شبابية مغربية تقود دعوات لتنظيم احتجاجات في شتى انحاء المغرب يوم الاحد ان الحركة انسحبت بسبب خلاف مع الاسلاميين واليساريين بشأن دور الملكية.
واستخدم رشيد عنتيد مع صديقين الفيسبوك الشهر الماضي لبدء " حركة حرية وديمقراطية الان." وانضم الاف معظمهم من الشبان المغاربة الى الحركة التي استلهمت الانتفاضتين في تونس ومصر.
وتحت مظلة "حركة 20 فبراير من اجل التغيير" والتي تتباهي بان لديها 19 الف مشترك على الفيسبوك كانت مجموعة عنتيد هي اول من يدعو الى احتجاجات عامة يوم الاحد للحث على اجراء اصلاحات دستورية ستقلص سلطات الملك محمد السادس وتجعل النظام القضائي اكثر استقلالا.
وتريد ايضا حركة 20 فبراير اجبار العاهل المغرب البالغ من العمر 47 عاما على عزل الحكومة وحل البرلمان.
واعلنت جماعة العدل والاحسان الاسلامية المحظورة والتي يعتقد انها اكبر قوة معارضة في المغرب واحزاب يسارية انها ستنضم الى الاحتجاج.
ولكن عنتيد قال لرويترز ان جماعته انسحبت من المظاهرات بسبب الخلاف مع هؤلاء الاعضاء الجدد.
وقال لرويترز انه بعد اعلان اعتزامهم الانضمام الى احتجاج 20 فبراير ظهر من المناقشات معهم انهم لا يريدون اعلان التزام حازم فيما يتعلق باحترام النظام الملكي.
واضاف ان هناك غموضا بشأن برنامجهم السياسي بدءا بموقفهم فيما يتعلق بالنظام الملكي كنظام سياسي توافقي للامة

loai1969
02-20-2011, 01:26 PM
مظاهرات المغرب قائمة



http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/2/20/1_1043082_1_34.jpg أعضاء حركة 20 فبراير أثناء مشاركتهم في مهرجان يحتفل بانتصار ثورة مصر


خاص-الجزيرة نت

نفت حركة 20 فبراير ما روجته وسائل إعلام مغربية عن إلغاء المسيرات والمظاهرات المقرر تنظيمها صباح اليوم الأحد بمختلف المدن المغربية للاحتجاج على الأوضاع السياسية والاجتماعية.

وأعلنت الحركة في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام رسمية مغربية سمعية وبصرية بخصوص إلغاء المظاهرات، خبر "زائف".

وأضاف البيان أن شباب حركة 20 فبراير يتعرضون لهجمات متكررة من طرف السلطات المغربية، وممن وصفهم بـ"العملاء والخونة المتراصين من طرف النظام وأجهزته الاستخباراتية".

واستنكر البيان قيام أحد أعضاء الحركة السابقين بالإعلان عن إلغاء الاحتجاجات، متهما إياه بـ"التواطؤ" مع السلطات المغربية بعد تراجعه عن الدعوة إلى الاحتجاج.

وقال عضو حركة 20 فبراير أسامة الخليفي إن أي قرار يقضي بعدم الخروج في الاحتجاجات هو عمل فردي لا يلزم غير صاحبه.

وعزا أسباب قيام وسائل إعلامية رسمية بترويج خبر إلغاء المظاهرات إلى فشل المخابرات المغربية في حملتها الرامية إلى تشويه صورة أعضاء الحركة أمام الرأي العام.

وأضاف للجزيرة نت أن الشباب المغربي سيخرج بكثافة إلى الشارع هذا اليوم، من أجل المطالبة بحقوقه.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/2/20/1_1043083_1_23.jpg (javascript:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/2/20/1_1043083_1_34.jpg');) أسامة الخليفي عضو حركة 20 فبراير
وكانت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية قد نقلت على لسان العضو السابق في مجموعة "حرية وديمقراطية الآن" على الفيسبوك رشيد عنتيد قوله إن قرار إلغاء مسيرات يوم 20 فبراير "يرجع بالأساس إلى محاولة بعض التيارات المحسوبة على الإسلاميين واليسار الراديكالي الركوب على هذه المبادرة السلمية وإعطاءها حمولة أيديولوجية".

عشرون هيئة
وفي سياق التفاعل مع الاحتجاجات بالمغرب أعلنت عشرون هيئة حقوقية مغربية عن دعمها للحركات الاحتجاجية التي دعا إليها نشطاء شباب عبر موقع الفيسبوك اليوم الأحد.

كما عبر قطاع الشباب في جماعة العدل والإحسان الإسلامية المحظورة عن عزمه المشاركة في الاحتجاجات، لكن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض أعلن عن عدم مشاركته فيها معللا ذلك بأنه جاء "مراعاة للمصالح العليا للبلاد واستقرارها، وفي إطار احترام مرجعيات الحزب وقواعد العمل فيه".

ودعا حزب الاستقلال الحاكم إلى التحلي بـ"الوعي واليقظة" وعدم الانسياق وراء دعوات "غير واضحة الأهداف"، واعتبر حزب التقدم والاشتراكية المشارك في الحكومة أنه "لا يمكن أن ينخرط إلا في الحركات السياسية والاجتماعية المنظمة والمسؤولة"، في حين أعلنت أحزب يسارية أخرى عن دعمها للاحتجاجات.