المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قيادي من حماس يكشف عن حل مصري يجمع بين غزة ورام الله



Abu Ibrahim
04-11-2009, 07:56 AM
يتضمن تشكيل "لجنة وطنية" تكون مرجعية واحدة للطرفين

قيادي من حماس يكشف عن حل مصري يجمع بين غزة ورام الله
http://images.alarabiya.net/large_12473_70355.jpg
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
صلاح البردويل

بيت لحم- وكالة معا

كشف القيادي في حركة حماس صلاح البردويل أن مصر اقترحت خلال جولة الحوار الأخيرة تشكيل "لجنة وطنية" تشرف على الموضوع السياسي، وتكون مرجعية للضفة الغربية وقطاع غزة وتنسق بينهما، وأن تكون حكومة في رام الله ببرنامج سياسي ملتزم بالاتفاقات دون أن يجري معارضة قراراتها من قبل حماس.

لكن البردويل أوضح أن هذا المقترح كان في اللحظات الأخيرة من قبل المصريين، ولم تتضح معالمه ولم تتبلور، وبقي غير واضح لحين الاستفسار أكثر خلال الجولة المقبلة المقررة في 26 الشهر الجاري.

وأعرب البردويل عن أمله في أن يتم التوصل إلى اتفاق خلال الجولة المقبلة، لكنه أكد أنه لن يكون الأخير في حال بقيت ملفات عالقة لأن حركة حماس وحركة فتح أيضا مصممتان على عدم إغلاق الأبواب لجهة توحيد الصف الفلسطيني.

وقال: هناك قرار استراتيجي لدى حركة حماس بضرورة التوصل إلى شيء يحافظ على توازنها، ويكون عاملا مساعدا لتجاوز الأزمة الراهنة. مضيفا أن حركة حماس مصرة على موقفها فيما يتعلق ببرنامج الحكومة.

وتابع قائلا: في ظل مواقف حكومة إسرائيل المتطرفة وتنكرها لكل الاتفاقات، علينا كفلسطينين أن نضع برنامجا مضادا بعيدا عن الضغوطات الدولية، ويحفظ لنا حقوقنا ونضالنا في مواجهة المخططات الإسرائيلية التي لن تعطينا شيئا.

وفيما يتعلق بلقاء وفدي حماس وفتح في غزة، كشف البردويل عن أنه جرى مناقشة وطرح الكثير من التصورات لجهة تنقية الأجواء، والخروج بآليات لقضايا ميدانية تسهم في جسر الهوة بين الطرفين فيما يتعلق بملف المعتقلين السياسيين في غزة والضفة الغربية، وتشكيل لجنة في الضفة ولجنة في غزة تشرفان عليه، إضافة إلى طرح فكرة إعادة الإعمار، وأن يكون هذا الملف فلسطيني خالص، وألا يتم تأجيله إلى حين الاتفاق السياسي.

ونفى البردويل أن تكون مصر قد طرحت فكرة لإعادة إعمار غزة تمهيدا لاتفاق سياسي، وإنما جاء الطرح من قبل حماس خلال لقاء الوفدين في غزة قبل أيام، ولم يتم التجاوب معه من قبل فتح.

وأضاف: قلنا لوفد فتح إن هناك معاناة فيما يتعلق بالإعمار، ويجب أن يكون هذا الملف بأيدينا، ونحن من يشرف عليه، بعيدا عن كل الخلافات، لكن وفد فتح برئاسة الإفرنجي تشجع في البداية، لكنهم قالوا إن هذه الطروحات بحاجة إلى قرار سياسي، وسوف نرد عليها لاحقا.