المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جولة في الصحافة العربية اليوم الأربعاء



متواصل
12-22-2010, 10:25 PM
جولة في الصحافة العربية اليوم الأربعاء

التاريخ:22/12/2010 - الوقت: 8:40ص
http://www.albosala.net/Portals/Files/General/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%A 7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%A1.gif
البوصلة - في جولة الأربعاء نتحدث عن مقارنة بين السياسة الخارجية لكل من تركيا وسوريا, إضافة إلى حرب التجسس الإسرائيلية على مصر,والتسريبات الجديدة لويكيليكس, والرغبة الأمريكية في القيام بعمليات برية في باكستان.
تركيا أمة جديدة لا غنى عنها
تحدث رجب طيب أردوغان في صحيفة دار الخليج عن تركيا أمة جديدة لا غنى عنها, وقال: تسعى تركيا إلى الإسهام في تحقيق السلام الإقليمي والعالمي من خلال تسهيل الإصلاحات الديمقراطية في الداخل وتبني سياسة خارجية قائمة على المبادئ . وباعتبارها عضواً في منظمة حلف شمال الأطلسي فإن تركيا تسعى أيضاً إلى اكتساب العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي وإقامة علاقات ودية مع كل جيرانها في الجنوب والشرق . والواقع أن موقف تركياالتي تتطلع إلى كل من الشرق والغربلا يتسم بالتناقض أو عدم التساوق . بل إن الأمر على العكس من ذلك، حيث يشكل الوضع الجغرافي السياسي المتعدد الأبعاد الذي تتمتع به تركيا أحد الأصول المهمة بالنسبة للمنطقة بالكامل . وهناك عدد قليل من البلدان التي قد تتمكن من الاضطلاع بمثل هذا الدور الحاسم . ذلك أن تركيا تشكل توليفة جديدة بسبب قدرتها على الربط بين مثل هذه الصفات والخلفيات المتنوعة . وهذا يعني أن تركيا قادرة على التغلب على الانقسامات بين الشرق والغرب، وبين أوروبا والشرق الأوسط، وبين الشمال والجنوب .
وأضاف قائلا أن الواقع أن هذه القدرة تشكل ضرورة أساسية لأننا في احتياج إلى تجاوز هذه الخلافات والصراعات ومخاوف عصر الحرب الباردة . وهؤلاء الذين ينظرون إلى العالم عبر هذه العدسات العتيقة المروعة يجدون صعوبة كبيرة في فهم صعود تركيا وديناميكيتها النشطة . ولكن حقائق القرن الحادي والعشرين ووقائعه تلزمنا بتبني منظور سياسي شامل ومتعدد الأبعاد .
واستناداً إلى هذه المبادئ , يقول اردوجان, تتبنى تركيا سياسة خارجية تستبق الأحداث وتمتد من منطقة البلقان إلى الشرق الأوسط ومنطقة القوقاز . وتشكل هذه الميزة الجغرافية الخلفية التاريخية والثقافية الطبيعية لتركيا . والواقع أن الصلات الثقافية والتاريخية التي تربط تركيا بشعوب هذه المناطق عميقة ومفضية إلى السلام الإقليمي.

البحور الخمسة
وفي شأن متصل قال إبراهيم حميدي في صحيفة دار الحياة بعنوان بين خياري «البحور الخمسة» السوري و«صفر مشاكل» التركي: هناك مجالات للتشابه والاختلاف بين الرؤيتين. ان تركيا وريثة امبراطورية عثمانية كبيرة كانت لها امتدادات في أوروبا والعالم العربي وآسيا، لا تواجه مسألة احتلال تفرض نفسها على العلاقة مع الجوار، ولا تصل التوترات مع أرمينيا واليونان وقبرص الى مستوى اللاعلاقة القائمة بين سورية وإسرائيل. يضاف الى ذلك، أن تركيا جزء من «حلف شمال الأطلسي» (ناتو) وتربط بين قارتي أوروبا وآسيا ما يسهل اتساعها الاقتصادي بجوارها. وهناك أيضاً، العامل الاقتصادي، كون «نمر الأناضول» فرض نفسه في الإقليم باقتصاده القوي وبصادراته.
في المقابل،يقول الكاتب, لسورية ارض محتلة هي الجولان. بالتالي، اي تعاون مع إسرائيل مرتبط باستعادة الأرض المحتلة واستعادة الحقوق وتأسيس دولة فلسطينية وحل الصراع العربي - الإسرائيلي. الى حين ذلك، تبقى إسرائيل، بالنسبة الى سورية، خارج أي تعاون إقليمي سواء كان اقتصادياً أو تجارياً أو بيئياً. صحيح أن سورية سليلة الامبراطورية الإسلامية التي وصلت الى تخوم «البحور الخمسة»، وكانت دمشق عاصمتها، لكن دولة واحدة من عدد الدول الصغيرة رسمتها خريطة استعمارية في بداية القرن الماضي على تركة «الرجل المريض» العثماني.
فيما تقطف تركيا الآن ثمار إصلاحات جوهرية اقتصادية بدأتها قبل عقود، يضيف قائلا, فإن الإصلاحات السورية بدأت في السنوات الأخيرة وهي حديثة قياساً الى جارها الشمالي. وسورية، ذات الاقتصاد المتنامي والمتنوعة الثروات الطبيعية، يتجاوز دورها السياسي السعة الجغرافية.
من هنا, يقول حميدي, تكمن نقطة القوة في رؤية «البحور الخمسة». إنها رؤية تنطلق من الدور التاريخي والموقع الجغرافي للبناء عليه وتوسيع الدور الإقليمي والاستثمار في المستقبل وللمستقبل. سورية تقع في قلب شبكة من خمسة بحور: المتوسط، الأحمر، قزوين، الأحمر والخليج العربي.

الشركات الأمنية الأجنبية في العراق
صحيفة الجارديان تنشر قصة تحت عنوان "برقيات ويكيليكس: الشركات الأمنية الأجنبية في العراق تدير مافيا بهدف تضخيم الأسعار" لمراسلها رجيف سيال.
تقول إحدى برقيات ويكيليكس إن المدير التنفيذي لشركة هاليبورتن في العراق اتهم الشركات الأمنية الخاصة بإدارة "مافيا" بهدف تضخيم "أسعارها الفاحشة" بشكل اصطناعي.
وتكشف الوثيقة التي كتبها رئيس فريق جهود إعادة الإعمار في البصرة، جون نالاند، العلاقات المتوترة بين الشركات الأمنية الخاصة وشركات النفط والحكومة العراقية.
واشتكت عدة شركات نفطية من "الأسعار المرتفعة وغير المبررة" التي تطالب بها الشركات الأمنية رغم تحسن الوضع الأمني في العراق منذ عام 2008.
واتهم مدير هاليبورتن في العراق هذه الشركات الأمنية بأنها تشكل مافيا بسبب مطالبتها "بأسعار فاحشة"، مضيفا أنها تعمد إلى تضخيم التهديدات الأمنية.
وأضاف مدير هاليبورتن "وبغض النظر عن التكاليف المرتفعة للجولات الاعتيادية، فإن هاليبورتون تتلقى تقارير مثيرة للجدل بشأن إمكانية تعرض موظفيها للاختطاف ومن ثم المطالبة بفدى لإطلاق سراحهم".
وتابع أنه اطلع على مذكرة داخلية للشركة الأمنية المكلفة بحماية موظفي هاليبورتن تحث الشركة على تضخيم المخاطر التي تواجهها شركات النفط الدولية.
وتقول البرقية التي كتبت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي إن الاستعانة بخدمات شركة أمنية لمدة أربع ساعات في البصرة يكلف نحو 6 آلاف دولار، مضيفة أن رحلة نموذجية لموظفيها يتطلب أربع عناصر أمن وسائقين وما بين ثلاثة وأربعة عربات مصفحة.
وتواصل البرقية أن وزيرا في الحكومة العراقية سافر من بغداد إلى البصرة ثم بغداد كلف الحكومة العراقية نحو 12 ألف دولار.
وتذكر البرقية أن الحكومة العراقية والشركات النفطية شجعت الشركات الأمنية على زيادة عدد الموظيفن العراقيين وتخفيض نظرائهم الغربيين في الخطوط الأمامية.
واعتقلت الحكومة الأفغانية الأسبوع الماضي موظفا في شركة أمنية بريطانية وحكمت عليه بثماني أشهر حبسا في أحدث حملة حكومية أفغانية على الشركات الأمنية الخاصة.

عدوان اسرائيلي بالتقسيط
وبعنوان عدوان اسرائيلي بالتقسيط على غزة قالت القدس العربي:الجنرال غابي اشكنازي رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي توعد يوم امس بشن هجمات شديدة ضد قطاع غزة، ونقل عنه موقع الجيش الاسرائيلي قوله في اجتماع للجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست الثلاثاء 'ان الواقع في غزة قد يصبح هشاً، وقابلاً للانفجار، وليس لدينا ضمان بان الوضع لن يتدهور'.
ومضت الصحيفة قائلة أن تصريحات اشكنازي هذه اذا ما نظرنا اليها في ظل الغارات اليومية على القطاع، ونشر تقارير عن امتلاك حركة 'حماس' صواريخ مضادة للدبابات، تصب في مجرى التحليل الذي يتوقع اجتياحاً اسرائيلياً جديداً للقطاع، ربما يتزامن مع عدوان آخر على لبنان.
المقاومة الاسلامية في قطاع غزة , تقول الصحيفة,لا تملك صواريخ مضادة للدبابات متطورة او متأخرة، فكيف ومن اين ستحصل عليها وهي محاصرة لا تستطيع ادخال كيس اسمنت واحد لاعمار عشرات الآلاف من البيوت المدمرة من جراء العدوان الاسرائيلي الاخير؟
لا يوجد اصلاً ميزان قوى, كما تقول القدس العربي, بين اسرائيل الدولة الاقليمية العظمى المدججة بالاسلحة والمعدات الامريكية الحديثة، وفصائل المقاومة المجردة من جميع الاسلحة غير سلاح الايمان، والرغبة في الشهادة والانتقال من دار الفناء الى دار البقاء.
وتختمالصحيفة بقولها أن الاجتياح الاسرائيلي لو تم فعلاً سيكون مثل الاجتياح السابق، اي طريق من اتجاه واحد، قصف اسرائيلي من البر والبحر والجو على اناس عزل محاصرين في مساحة لا تزيد عن 150 ميلاً مربعاً اسمها قطاع غزة.

وضع دبلوماسي
وفي الشأن الفلسطيني أيضا، تقول صحيفة الديلي تلجراف إن الحكومة البريطانية تستعد لأول مرة لمنح وضع دبلوماسي للوفد الفلسطيني المقيم في لندن، ما يجدد مخاوف إسرائيل من أن أوروبا تتجه للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة.
وأدانت الحكومة الإسرائيلية هذه الخطوة التي تأتي أسابيع بعد انهيار مفاوضات السلام المباشرة بين إسرائيل والقيادة الفلسطينية، متهمة إياها وحلفائها الأوروبيين بتقويض عملية السلام.
وتنقل الصحيفة عن ناطق باسم وزراة الخارجية الإسرائيلية، يجال بالمور، قوله "هذه الخطوة ترسل الرسالة الخطأ، وأعتقد أن على الأروبيين القلق من العواقب. إن هذه الخطوة لن تشجع بالتأكيد الفلسطينيين على العودة إلى المفاوضات المباشرة".
ورغم أن تغيير بريطانيا وضع الوفد الفلسطيني يمثل خطوة رمزية فقط ولا تتعامل معه على أنه يمثل سفارات بمعنى الكلمة، فإن إسرائيل شنت حملة ضغط من أجل ثني بريطانيا عن وقف هذه الخطوة خوفا مما قد تقود إليه مستقبلا.

إعلان حرب" تجسسي"
وجاءت افتتاحية دار الخليج بعنوان "إعلان حرب" تجسسي,وقالت إنهمنذ “فضيحة لافون” عام 1954 حتى يومنا هذا، اكتشفت مصر عشرات الشبكات “الإسرائيلية” التي تسعى إلى التخريب على مصر ومصالحها العليا وأمنها القومي، سواء من خلال التآمر الداخلي أم مع دول أخرى خصوصاً في إفريقيا لمحاصرتها وإلحاق الضرر بها وتخريب علاقاتها مع الأشقاء ومع الأصدقاء على حد سواء .
وتضيف الصحيفة أنه قبل معاهدة “كامب ديفيد” وبعدها لم تتوقف “إسرائيل” عن الكيد لمصر، ما يؤكد مجدداً أنها لا تحترم عهوداً ولا مواثيق، وما كشفته النيابة المصرية عن أهداف شبكة التجسس الأخيرة يثبت حجم الضرر الذي يمكن أن يرتبه هذا الفعل الإرهابي، خصوصاً لجهة تركيز العملاء على قطاع الاتصالات، وعلى تجنيد عرب آخرين، ما يهدد العلاقات المصرية مع كل من سوريا ولبنان حسب بيان النيابة .
شبكات التجسس التي تكتشف في كثير من الدول العربية، مثال مصر أخيراً وقبلها لبنانوليست مصادفة التركيز على قطاع الاتصالات فيهاهذه الشبكات “إعلان حرب” صهيوني مفتوح ضد العرب، واستخدام العملاء الساقطين في فضح دواخل أوطانهم للعدو الصهيوني مثله مثل أي اختراق للسيادة، بعمل عسكري أو بأي عمل آخر , على حد ما تقول دار الخليج.

حزب الله.. الشقيقة سبقت الصديقة
ومن فلسطين إلى لبنان, حيث قال طارق الحميد في صحيفة الشرق الاوسط بعنوان حزب الله.. الشقيقة سبقت الصديقة! نقاط عدة يمكن استخلاصها من تصريح المرشد الأعلى الإيراني بأن محكمة الحريري باطلة وصورية. أولى تلك النقاط: أن التصريحات تؤكد مجددا، بما لا يدع مجالا للشك، أن حزب الله أداة إيرانية لا تقبل طهران التفريط فيها بسهولة؛ فلبنان أبرز ورقة قوة، ومساومة، لإيران اليوم، سواء مع إسرائيل، أو أوروبا، بحكم الموقع الجغرافي، أو للتفاوض حول الملف النووي، وكجبهة عسكرية إيرانية ضد إسرائيل في حال تم توجيه ضربة عسكرية لإيران من قِبَل واشنطن أو تل أبيب، وهذا بالطبع يرد على من يقول: «دعونا من لبنان».
النقطة الأخرى: أن تصريحات خامنئي تؤكد أنه هو السلطة الوحيدة في طهران، وليس الرئيس، أو وزير الخارجية، وهذا يرد أيضا على تصريحات وزير الخارجية الإيراني الجديد، ويدل على أنه ليس بوسعه إنجاز ما وعد به قبل أيام، وبعد إقالة متقي. الأمر الآخر، وهنا مربط الفرس: أن تصريحات المرشد جاءت بعد أيام من مناشدة حزب الله، الدول الصديقة والشقيقة، التدخل والحيلولة ضد صدور القرار الظني في محكمة الحريري، وبعد أن قال الرئيس السوري إنه لا مبادرة سعودية - سورية، وإن الحل لبناني. فبعد مناشدة الحزب الدول الصديقة والشقيقة لم يحرك أحد ساكنا، وبالتالي تدخل المرشد ليقول: إن المهلة الممنوحة من قِبَل طهران لسورية لتقديم حل قد انتهت، وبالتالي فإن الشقيق، أي إيران، أو قل: المرجع، قد هب لنجدة حزب الله. لكن السؤال
هو: هل يساعد ذلك الحزب؟
إن المستفيد اليوم من كل ما يحدث، ومن تصريحات المرشد، بالطبع، ليس حزب الله، كما يعتقد البعض، وإنما المستفيد هو لبنان؛ حيث سقطت الأقنعة، كما يقول الحميد, وبات اللعب على المكشوف؛ حيث دخل لبنان مرحلة اشتداد الأزمة، والمثل يقول: «اشتدي أزمة تنفرجي».

المحكمة صورية
وفي شأن متصل, جاء رأي البيان الإماراتية بعنوان عندما يقول خامنئي إن «المحكمة صورية»,وقالت فاجأ المرشد الإيراني علي خامنئي الأوساط المعنية، عندما اعتبر أن المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ب«الصورية»، وأن أي قرار يصدر عنها سيكون «لاغياً وباطلاً».
وتقول الصحيفة أنه بهذا الإعلان الذي قاله خلال استقباله أمير قطر، أحدث اهتزازا جديدا في الواقع الذي يعيشه أطراف الحكم في بيروت، خاصة مع حالة التهدئة النسبية التي يشهدها هذا البلد، حيث توافق فرقاؤه بجهود داخلية وخارجية على ضبط ردود الفعل، والتعامل بمسؤولية مع ملف المحكمة الذي تتشابك خيوطه أكثر ويتحول إلى طوق يلجم العديد من الأطراف بتداعياته الخطيرة، حتى قبل صدور القرار الظني.
المتوقع ,تقل الصحيفة, أن تصدر ردود فعل على وصف خامنئي المحكمة بالصورية وبطلان ما يصدر عنها، وهي في حدها الأدنى ما أعلنه حزب المستقبل من أن التصريح يبدو موجها ضد التهدئة في لبنان ويمثل استباقا غير مفيد في موضوع المحكمة، في حين أشار حزب الله إلى أنه رسالة من طهران وعلى مستوى عال لتأكيد أن الأمور في لبنان ليست متروكة!

زيادة الغارات في باكستان
تقول صحيفة الإندبندنت تحت عنوان "الجيش الأمريكي يحث أوباما على السماح بزيادة الغارات في باكستان" لمراسلها في واشنطن، روبرت كورنويل، إن القادة العسكريين الأمريكيين في أفغانستان يحثون إدارة أوباما على توسيع نطاق الغارات التي يشنها أفراد الكومندوهات في المناطق القبلية النائية في باكستان والتي تستهدف عناصر طالبان والقاعدة في خطوة ستثير غضبا شديدا في إسلام آباد.
وتمضي الإندبندنت قائلة إن في حال تنفيذ خطة توسيع نطاق الهجمات البرية، فإنها ستمثل تصعيدا رئيسيا في الحرب الأفغانية التي لا تزال مستمرة منذ تسع سنوات ومغامرة جريئة لتهيئة الظروف التي ستسمح بانسحاب القوات المقاتلة الأمريكية من أفغانستان في عام 2014 مع بداية تقليص عددها مبدئيا في الصيف المقبل.
لكن هذه الخطوة ستضع ضغوطا شديدة وجديدة على واشنطن أخذا في الاعتبار علاقاتها الدقيقة والمشحونة أحيانا مع باكستان. ورغم أن إسلام آباد تعتبر رسميا الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة إذا كانت واشنطن ترغب في تحقيق نصر عسكري في النزاع هناك، فإنها تحتفظ بعلاقات غير رسمية وقديمة مع طالبان. وتقول الصحيفة إن إسلام آباد ستشعر بالاستياء الشديد في حال إذا شاع أنها ليست صاحبة زمام المبادرة على أراضيها.
ونُشرت هذه المعلومات لأول مرة في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، وتأتي بعد أقل من أسبوع على إصدار البيت الأبيض مراجعته الحديثة لسياسته تجاه أفغانستان. ورغم أن باكستان "تحتل موقعا رئيسيا" لضمان النجاح الأمريكي في أفغانستان، فإن العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد تظل "غير جيدة".
وتقول الصحيفة إن تقارير أجهزة الاستخبارات الأمريكية ترسم صورة قاتمة للوضع هناك محذرة من أن ليس بالإمكان كسب الحرب ما لم تمنع باكستان المتمردين من شن هجمات ضد قوات الحلفاء والجنود الأفغان انطلاقا من مخابئهم في المناطق القبلية.
وتتابع الصحيفة أن تصعيد الجنود الأمريكيين والوحدات الأفغانية العمليات الخاصة في هذه المناطق وخصوصا في شمال وزيرستان التي تشكل قاعدة لشبكة حقاني المرتبطة بتنظيم القاعدة يعني أن واشنطن استنتجت أن باكستان غير قادرة أو غير راغبة في القيام بذلك وبالتالي قررت أن تتولى الأمور بنفسها.
ويقول بعض الخبراء في واشنطن إن هذه الاستراتيجية قد تنطوي على مخاطر عالية جدا وخصوصا في حال إقرارها بشكل رسمي.

السودان «صومال» أخرى
وختام جولتنا من صحيفة الرياض التي تحدثت عن السودان «صومال» أخرى وقالت: مجرد أيام ويعلن فصل جنوب السودان عن شماله، والموضوع أصبح جاهزاً للتنفيذ، وإذا كان هناك من يحترم هذا الخيار، فهل جاء طوعياً أم خللاً بالأنظمة العسكرية التي تبنت أيديولوجيا ونظماً، واتخذت قرارات مهدت لأن يكون السودان بؤرة الصدام والتفتت..؟
وأضافت قائلة حكومة السودان- رغم بعض المساعي العربية- اعتبرت القضية شأناً داخلياً، ولم تقبل وساطات أفريقية أمام شكوك بالنوايا، وطالما لم «تعرب» أو «تؤفرق» (من أفريقيا)، فقد ضاعت الاجتهادات وأصبح الفراق النهائي بين الإقليمين لازماً، واستدعاء الطرف الخارجي وتدخله المباشر بفصل الجنوب، أصبح -أيضاً- غطاءً دولياً قانونياً، وهنا تغيرت المفاهيم من مساومات على الوحدة، إلى التهديد بحرب بين الطرفين بذرائع الحدود والنفط وغيرهما.
لقد أصبح المطلوب, كما تقول الرياض, ليس إقرار الانفصال، بل المحافظة على الكيان الواحد، المؤلم أن السودان الذي من طبيعته تحقيق السلام الداخلي، هو من يتعرض للتفتيت، وتلك مأساة الأمة التي تتوحد بالكلمات وتتمزق على الخرائط..