المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضغط أميركي على أوروبا لمنح بعض صلاحياتها في صندوق النقد إلى الاقتصادات الناشئة



Abu Ibrahim
08-21-2010, 01:47 AM
المجلس التنفيذي الحالي لا يعكس توازن القوى الاقتصادية
ضغط أميركي على أوروبا لمنح بعض صلاحياتها في صندوق النقد إلى الاقتصادات الناشئة



واشنطن - رويترز
اتخذت الولايات المتحدة خطوات غير مسبوقة في صندوق النقد الدولي في مسعى لإجبار أوروبا على التخلي عن بعض نفوذها في المجلس التنفيذي للصندوق لصالح الاقتصادات الناشئة.

وقال دبلوماسيون من عدة دول أعضاء في الصندوق إن الولايات المتحدة التي شعرت بخيبة الأمل لرفض أوروبا اقتسام المزيد من الصلاحيات، رفضت هذا الشهر مساندة قرار يبقي على الهيمنة الاوروبية على المجلس التنفيذي للصندوق الذي يضم 24 عضوا.

وفشلت واشنطن في جهود تبذلها منذ فترة طويلة لخفض عدد مقاعد المجلس التنفيذي للصندوق من 24 إلى 20 في اطار صلاحيات أوسع من شأنها أن تمنح القوى الاقتصادية الصاعدة قول أكبر في قرارات الصندوق بصورة تعكس تنامي نفوذها الاقتصادي.

ورفضت أوروبا فكرة التنازل عن تسعة مقاعد تشغلهم حاليا في المجلس وعبرت اقتصادات ناشئة مثل تركيا عن اهتمامها بالحصول على مقعد في المجلس التنفيذي للصندوق.

وتعكس هيمنة الدول الاوروبية والولايات المتحدة على الصندوق النظام العالمي بعد الحرب العالمية الثانية والذي يواجه تحديات مع صعود دول مثل الصين.

والمجلس التنفيذي أحد أهم أجهزة اتخاذ القرارات في الصندوق فقد وافق على قروض طارئة بمليارات الدولارات لدول هزتها الازمة الاقتصادية العالمية ويشرف على طريقة ادارة الصندوق.

وقال المدير السابق في المجلس التنفيذي للصندوق دومينيكو لومباردي إن الخطوة الامريكية خلال اجتماع المجلس في السادس من أغسطس (اب) تعكس الاحباطات مع أوروبا ليس فقط بسبب حوكمة الصندوق، ولكن أيضا حول أمور اقتصادية أوسع. ومن بين هذه القضايا الخلافات حول قواعد السيولة الجديدة للبنوك العالمية واصرار أوروبا على التقشف المالي فيما تؤكد واشنطن على الحاجة الى تأمين الانتعاش الاقتصادي قبل تطبيق سياسات متقشفة.

ولم يسبق أن استعرضت الولايات المتحدة عضلاتها بهذه الطريقة العلنية.
وقال رئيس معهد أوكسفورد للسياسات الاقتصادية وزميل معهد بروكينجز في واشنطن لومباردي "انها خطوة عدوانية تولدت عن احساس قوي بالاحباط حيال ما تعتبره الولايات المتحدة عجزا أوروبيا عن تعزيز عملية اصلاح صندوق النقد الدولي".

وقال مسؤول كبير في وزارة الخزانة الامريكية إن انتخابات المجلس التنفيذي للصندوق فرصة لبلورة سبل لتعديل تركيبة المجلس وجعله أكثر تمثيلا.

وأضاف أن "الوزير تيموثي جايتنر يساند اصلاح المجلس التنفيذي للصندوق كي يعكس بصورة أفضل حقائق الاقتصاد العالمي اليوم ولضمان زيادة تمثيل الاسواق الناشئة والبلدان النامية".

ورأى المسؤول انه بعد الخطوة الامريكية الكرة الان في الملعب الاوروبي خلال المناقشات التي يرجح أن يجريها وزراء المالية الاوروبيون خلال اجتماعهم الدوري المقبل.

وأشار مسؤولون أوروبيون إلى رغبتهم في بحث ادخال تغيرات على تمثيل أوروبا في المجلس التنفيذي للصندوق لكن ليس هناك توافق في الآراء حول سبل تنفيذ ذلك.

وقال متحدث باسم وزير المالية الالماني فولفجانج شيوبله ان المجلس يجب أن يضم 24 دولة.