المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حماس تؤكد التزامها بمنظمة التحرير.. وإطلاق صاروخين على إسرائيل



Abu Ibrahim
02-08-2009, 05:05 PM
مصر تتوقع تفاهمات بين حماس وإسرائيل خلال أيام

القاهرة، القدس، غزة - وكالات

قللت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأحد 8-2-2009 من شأن تقارير تحدثت عن سعي الحركة إلى تأسيس منظمة بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية. وإلى ذلك، أطلق فلسطينيون صاروخان على جنوب إسرائيل ولكنهما لم يتسببا في إصابات. وفي القاهرة، أكد متحدث رسمي قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة بين الحركة وإسرائيل ترعاه القاهرة.

وقال محمود الزهار القيادي بحماس إن ما نسب الى خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة عن أن بعض الفصائل الفلسطينية تناقش تشكيل "لجنة تسيير وطنية" كبديل لمنظمة التحرير الفلسطينية، أسيء تفسيره.

وأضاف الزهار، في تصريحات أدلى بها في القاهرة، أن وسائل الاعلام فسرت تصريحات مشعل عن برنامج المقاومة بأنها تتحدث عن بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية، لكن الحركة لم تقل ذلك.

وشدد الزهار ، الذي اجتمع في القاهرة مع مسؤولين مصريين يحاولون ابرام اتفاق تهدئة بين حماس واسرائيل في قطاع غزة قبل أن يغادر إلى سوريا للتشاور مع قيادات الحركة، على اهتمام حركته بالانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية بشروط معينة.

وقال قيادي حماس "نحن نريد أن نأخذ الشرعية الدولية والشرعية العربية وكل ما اكتسبته منظمة التحرير بالانتخابات، وندخل منظمة التحرير."

لكنه أضاف "اذا كنا أقلية في المنظمة نحترم، واذا كنا أغلبية يجب عليهم أن يحترمونا، ولذلك نحن مع الحفاظ على منظمة التحرير وهيكلها وليس برنامجها."

وأعلن عباس الأسبوع الماضي أنه لن يكون هناك حوار مع حماس الا إذا اعترفت بمنظمة التحرير كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.

واتسعت الهوة بين حماس وفتح عام 2007 حين أقصت حماس قوات عباس من قطاع غزة وسيطرت على القطاع.

وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس هي الفصيل الاكبر من بين 11 فصيلا تتكون منها منظمة التحرير الفلسطينية التي وقعت في أوائل التسعينات اتفاقات سلام مع اسرائيل تهدف الى اقامة دولة فلسطينية.

وتعارض حماس والجهاد محادثات السلام مع اسرائيل، ورفضتا نبذ العنف والاعتراف باسرائيل كشرط للاعتراف الدولي بهما وضمهما لعضوية منظمة التحرير الفلسطينية.


مصر تتوقع بدء التهدئة خلال أيام
وفي وقت سابق اليوم الأحد، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية للمصرية حسام زكي أن مصر "تأمل في التوصل الى تفاهمات شفهية حول التهدئة" واعادة فتح المعابر جزئيا بين اسرائيل وقطاع غزة, خلال الايام القليلة المقبلة.

وقال زكي ان "هناك مؤشرات ايجابية على التوصل الى تفاهمات ببدء التهدئة خلال الايام القليلة المقبلة". واوضح ان وفد حماس الذي التقى المسؤولين المصريين السبت في القاهرة سيعود الى العاصمة المصرية "مساء الاثنين" حاملا معه موقفا نهائيا بشأن التفاهمات حول الهدنة.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت اسرائيل تريد استثناء 26 سلعة ولا توافق على دخولها الى القطاع الا بعد ابرام صفقة لتبادل الاسرى تتيح اطلاق الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الافراج عن مئات الاسرى الفلسطينيين, اجاب زكي "بصرف النظر عن عدد السلع, الاسرائيليون قالوا انه لا ينبغي ان يتوقع الفلسطينيون فتحا كاملا للمعابر الا بعد انهاء موضوع جلعاد شاليط".

من جانب آخر، ذكر مصدر مصري موثوق أن وفد حماس برئاسة الزهار سيحاول في دمشق إقناع قيادات المكتب السياسي ، وعلى رأسها مشعل بضرورة عقد اتفاق تهدئة بوصفه "مطلبا شعبيا فلسطينيا".

ورجح المصدر في حديث لصحيفة "الحياة" اللندنية أن يعود الزهار إلى القاهرة الأحد مصطحباً وفدا يضم قيادات من الحركة في الخارج للاجتماع مع مدير الاستخبارات المصرية عمر سليمان وإعلان اتفاق رسمي.

وكشف أن الجانب الإسرائيلي أبدى مرونة في مواقفه وان ذلك سينعكس على الاتفاق ، مشيرا إلى أن "التهدئة الحالية تتضمن آلية متابعة لضمان الحفاظ على الاتفاق ومنع انهياره". واعتبر أن التهدئة تمهد لجلسات المصالحة الوطنية الفلسطينية وإعادة إعمار قطاع غزة.

وإلى ذلك، قال الجيش والشرطة الإسرائيليان إن صاروخين أطلقا من شمال قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حماس، سقطا في جنوب إسرائيل دون ان يسفرا عن وقوع قتلى أو جرحى.

وسقط الصاروخ الأول على مزرعة تعاونية قرب بلدة سديروت الجنوبية وألحق اضرارا بثلاث سيارات. وذكرت الشرطة أن الصاروخ الثاني أطلق بعد عدة ساعات وسقط خارج مدينة عسقلان.

وفي 18 يناير /كانون الثاني، أنهى وقف هش لإطلاق النار هجوما عسكريا اسرائيليا استمر 22 يوما في غزة كان يهدف الى معاقبة حماس على إطلاق صواريخ عبر الحدود من القطاع الساحلي الفلسطيني. واسقط الهجوم حوالي 1300 قتيل فلسطيني.

ومنذ سريان وقف إطلاق النار ترد اسرائيل بضربات جوية على الهجمات الصاروخية وقذائف المورتر التي يطلقها نشطاء على جنوب اسرئيل.

ابو هشام
02-08-2009, 05:31 PM
توضيحات متكررة من قادة حماس تفيد علي انهم لا يريدون شطب والغاء منظمة التحرير الفلسطينية وفي الاعلام يكررون ان حماس تريد شطب المنظمة واستبدالها بهيئة جديدة
فنسأل الله الوحدة للقادة وتنظيم الصف الفلسطيني من جديد لمواجهة الايام القادمة ووضع مصلحة فلسطين والشعب الفلسطيني فوق كل المصالح .