المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لندن تدرس تداعيات قرار توقيف تسيبي ليفني بتهمة "جرائم حرب"



AnAs
12-15-2009, 07:42 AM
وزيرة خارجية إسرائيل السابقة ألغت زيارتها لتجنّب الاعتقاللندن تدرس تداعيات قرار توقيف تسيبي ليفني بتهمة "جرائم حرب"

http://www.alarabiya.net/track_content_views.php?cont_id=94193http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
http://images.alarabiya.net/large_73420_94193.jpg
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
أمر الاعتقال صدر بناء على طلب ممثلي ضحايا فلسطينيينhttp://media.alarabiya.net/img/dot_blue.gif لندن - وكالات
تدرس بريطانيا، بطريقة عاجلة، تداعيات مذكرة توقيف وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، التي أصدرها قاضٍ في محكمة لندنية في نهاية الأسبوع الماضي، والتي ألزمت ليفني بإلغاء زيارة متوقعة لبريطانيا.

واعتبر مصدر دبلوماسي "أن قيام المحكمة بإصدار مذكرة توقيف ضد شخص غير موجود في البلاد يدعو الى الارباك".

وكانت وسائل إعلام بريطانية وإسرائيلية ذكرت مساء الاثنين 14-12-2009، أن ليفني، التي تتزعم المعارضة في اسرائيل حالياً، اضطرت الى إلغاء زيارة الى لندن خشية توقيفها لدى وصولها. وبحسب وسائل الاعلام هذه، فإن مذكرة توقيف صدرت بحقها بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال الحرب على غزة العام الماضي، وهو ما رفضت السلطات البريطانية تأكيده رسمياً.

وكشفت صحيفة "الغارديان" في مقال نُشر في موقعها على الانترنت، الاثنين، أن محكمة وستمنستر أصدرت أمر الاعتقال بناء على طلب محامين يمثلون ضحايا فلسطينيين للمعارك التي وقعت في غزة في وقت سابق من هذا العام. وألغي هذا الأمر في وقت لاحق بعد أن تبين ان ليفني التي كان مقرراً أن تلقي كلمة في اجتماع في لندن في عطلة نهاية الاسبوع الماضي ليست في بريطانيا.

وتتهم جماعات لحقوق الانسان ومحققون للامم المتحدة اسرائيل بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة خلال حملة استمرت 22 يوماً على مقاتلي حركة حماس، والتي يقول الفلسطينيون إنه قتل فيها أكثر من 900 مدني وهو رقم تطعن فيه اسرائيل. ولعبت ليفني، وهي ايضاً زعيم حزب كديما المعارض دوراً مهماً في شن هذه الحملة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها "تبحث على وجه السرعة في اثار هذه القضية". وأضافت متحدثة باسم الوزارة "المملكة المتحدة عازمة على ان تفعل كل ما في وسعها لتعزيز السلام في الشرق الاوسط وأن تكون شريكاً استراتيجياً لاسرائيل، ولتحقيق ذلك يجب أن يكون بمقدور زعماء اسرائيل المجيء الى المملكة المتحدة لإجراء محادثات مع الحكومة البريطانية".

وفي سبتمبر (أيلول) فشلت جماعات مؤيدة للفلسطينيين في اقناع محكمة في لندن بإصدار أمر اعتقال في حق وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي تتهمه هذه الجماعات أيضاً بارتكاب جرائم حرب.

وقالت المحكمة إن باراك الذي حضر المؤتمر السنوي لحزب العمال والتقي برئيس الوزراء غوردون براون، يتمتع بحصانة دبلوماسية.

من جهتها، قالت متحدثة باسم الخارجية البريطانية "إن بريطانيا عازمة على القيام بكل ما في وسعها لتشجيع السلام في الشرق الاوسط، ولأن تكون شريكة استراتيجية لإسرائيل". وتابعت "ولهذا الغرض، ينبغي على القادة الاسرائيليين أن يتمكنوا من المجيء الى بريطانيا لإجراء محادثات مع الحكومة البريطانية. اننا ندرس بطريقة عاجلة تداعيات هذه القضية".

(http://www.alarabiya.net/articles/2009/12/15/94193.html#000)

http://media.alarabiya.net/img/spc.gif

Abu Ibrahim
12-15-2009, 09:01 AM
ليفني تنفي تأجيل رحلتها للندن بسبب مذكرة توقيف بحرب غزة

http://stocksexperts.net/st.livni_afp.gi.jpg_-1_-1.jpg ليفني تتزعم حالياً المعارضة الإسرائيلية

القدس (CNN) -- نفى مكتب وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، صحة التقارير التي أشارت الاثنين إلى أنها اضطرت إلى إلغاء زيارتها المقررة إلى لندن لحضور مؤتمر يهودي، بسبب صدور مذكرة توقيف بحقها، لاتهامها بالمسؤولية عن جرائم ارتكبها الجيش الإسرائيلي خلال العملية العسكرية التي نفذها في غزة الشتاء الماضي.
وذكر مكتب ليفني، إن قرار إلغاء الزيارة اتخذ قبل أسبوعين بسبب "تضارب في المواعيد"، مضيفاً أن الزعيمة الحالية للمعارضة الإسرائيلية "فخورة بكل القرارات التي اتخذتها من موقعها على رأس وزارة الخارجية خلال العملية التي طالت غزة، والتي نجحت في تحقيق هدفها، الذي ضمن الأمن لإسرائيل."

من جهته، قال السفير الإسرائيلي في لندن، رون بروسر، إنه اجتمع إلى عدد من المسؤولين في وزارة العدل البريطانية، وقد أكدوا له أنهم "ليسوا على اطلاع بوجود مذكرات توقيف بخلفيات جنائية ضد ليفني،" وفقاً لموقع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.
وكان من المتوقع أن تزور ليفني العاصمة البريطانية للمشاركة في مؤتمر ينظمه الصندوق القومي اليهودي، ولكنها ألغت مشاركتها.
ونقلت تقارير صحيفة أوردتها صحيفة "القدس العربي" الصادرة من لندن، أن أجهزة الأمن البريطانية حذرت منظمي المؤتمر من احتمال أن تواجه ليفني خلال وجودها على الأراضي البريطانية خطر التعرض لدعاوى قضائية من منظمات مؤيدة للفلسطينيين.
http://stocksexperts.net/.element/img/1.0/advertisement.gif
يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي، أيهود باراك، كان قد تعرض قبل شهرين لمحاولة مماثلة لإصدار مذكرة اعتقال بحقه من قبل جماعات مؤيدة لحقوق الإنسان خلال زيارته للندن، لكن القضاء علق البت بالقضية حتى إشعار آخر.
وفي عام 2004، واجه سلفه آنذاك، شاؤول موفاز، قضية مماثلة في بريطانيا، ولكن القضاء منحه الحصانة الدولية في سابقة كانت الأولى من نوعها في محاكم البلاد.

ابو هشام
12-15-2009, 05:50 PM
قرار الاعتقال هذا من افضل القرارات التي لحقت الساسة الاسرائيليين وهي نتاج متابعة مجموعة من اصحاب الحقوق الفلسطينية الذين لم يقفوا مكتوفي الايدي

ولكن هل سيأتي اليوم الذي نري فيه تفعيل لتلك القرارات واعتقال أحد الساسة الاسرائليين ؟؟؟؟؟
اتمني ان لا يجدوا مخرجا من هذا القرار ويتم ايقافه او الغائه ....

Abu Ibrahim
12-17-2009, 10:06 AM
أعضاء بالكنيست يدعون لمقاطعة المنتجات البريطانية وبراون يعتذر

http://stocksexperts.net/st_livni_afp_gi.jpg_-1_-1.jpg بدأت الأزمة مع صدور مذكرة اعتقال بحق ليفني

القدس (CNN) -- في خطوة تصعيدية جديدة من إسرائيل للضغط على بريطانيا على خلفية مذكرة الاعتقال القضائية البريطانية بحق وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة وزعيمة حزب كاديما، تسيبي ليفني، وقع 50 عضواً بالبرلمان الإسرائيلي "الكنيست" عريضة تدعو إلى مقاطعة شركات ومنتجات بريطانية، فيما أبلغت إسرائيل بريطانيا بأنه إذا لم يجد البرلمان البريطاني حلاً لهذه القضية فإنها ستقاطع لندن على مستوى الزيارات الرسمية إذا لم يتم تغيير القانون. :cool:
وكشفت الإذاعة الإسرائيلية أن الخطوة التي قام بها أعضاء الكنيست بالتوقيع على عريضة المقاطعة جاء رداً على نية لندن الإشارة إلى المنتجات التي يتم تصنيعها في مستوطنات بالضفة الغربية والجولان، بهدف التسهيل على المواطنين البريطانيين الذين يريدون مقاطعتها.
وأوضحت أن النائب الإسرائيلية عن حزب كاديما، رونيت تيروش، ووقع عليها حتى الآن نواب يمثلون ثماني كتل برلمانية.
وقال رئيس الكنيست، رؤوفين ريلفن، إنه سينقل العريضة الأسبوع المقبل إلى رئيس مجلس العموم البريطاني، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.
من جهته، أبلغ نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، الحكومة البريطانية بأن إسرائيل ستمنع وزراءها ومسؤوليها من زيارة بريطانيا إذا لم يتغير القانون.

وأبلغت إسرائيل بريطانيا بأنه "إذا لم يجد البرلمان في لندن حلاً من خلال اتخاذ إجراءات تشريعية للوضع الراهن الذي يتيح لكل شخص أن يقدم دعوى قضائية ضد مسؤولين وضباط إسرائيليين فإن إسرائيل ستضطر إلى منع وزرائها ومسؤوليها من زيارة بريطانيا."
وأشار أيالون إلى أن إسرائيل تتوقع من الحكومة البريطانية أن تبادر إلى سن قانون جديد في البرلمان لتسوية هذه القضية، وفقاً للإذاعة الإسرائيلية.
من جهته، اتصل رئيس الوزراء البريطاني، غوردون براون، بليفني، وأكد أنه سيعمل على تغيير الوضع القانوني في بريطانيا، منوهاً إلى أنه يعارض إصدار مذكرة الاعتقال بحقها في بريطانيا.
وأوضح بروان أن ليفني مرحب بها في بريطانيا في أي وقت، مشيراً إلى أنه ينوي العمل لتغيير الوضع القانوني الحالي منعاً لتكرار إصدار مذكرات اعتقال من هذا القبيل. :confused::confused:
وردت رئيسة المعارضة على ذلك بالقول "إن تغيير الوضع القانوني في بريطانيا يجب أن يتم ليس لصالحها فقط وإنما لصالح كل من يشارك في صنع القرار في إسرائيل ولصالح كل ضابط وكل جندي في جيش الدفاع" كما أفادت الإذاعة الإسرائيلية.
وأضافت ليفني أن "هذه الخطوة ضرورية أيضا من أجل كل من يضطر إلى محاربة الإرهاب في أنحاء العالم."
http://stocksexperts.net/.element/img/1.0/advertisement.gif
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد دخل على الخط، عندما أكد أنه ينظر بما وصفه بـ"خطورة" للمحاولات اعتقال مسؤولين إسرائيليين بموجب دعاوى قضائية.
وشدد نتنياهو على أن إسرائيل لن توافق على أن يتم استدعاء المسؤولين الإسرائيليين، إيهود أولمرت، وإيهود باراك، وليفني، إلى المحاكم البريطانية، أو اعتبار الجنود الإسرائيليين وقادة الجيش الإسرائيلي "الذين دافعوا عن مواطني الدولة ببسالة، وبصورة أخلاقية، ضد عدو مجرم وقاس مجرمي حرب."