المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أوروبا تدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى "اقتسام القدس" عاصمة للدولتين



Abu Ibrahim
12-08-2009, 12:40 AM
قضية أثارت جدلا بين الأوروبيين
وزير أوروبي: القدس الشرقية "ليست تابعة لاسرائيل"

http://stocksexperts.net/track_content_views.php?cont_id=93486http://images.alarabiya.net/large_20258_93486.jpg
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
القدس

بروكسل- أ ف ب
اكد وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن الاثنين 7-12-2009 ان القدس الشرقية "ليست تابعة لاسرائيل"، وذلك قبل اجتماع مع نظرائه في الاتحاد الاوروبي في بروكسل.

وقال اسيلبورن "نقر جميعا، في الخطابات، بان القدس الشرقية محتلة. واذا كانت محتلة فهي غير تابعة لاسرائيل".

واضاف "لا افهم عدم اعتراف اسرائيل بان فلسطين تتكون من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية"، داعيا الاوروبيين والولايات المتحدة الى التحدث بـ"لهجة واضحة".

ولا يتفق الاوروبيون جميعا على قضية القدس الشرقية.

من جانبه، اكد وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني لدى وصوله الى اجتماع بروكسل ان قضية القدس لا ينبغي ان تحسم "من جانب واحد" ويجب ان تكون موضع "تفاوض".

وقال "سندعم كل ما يشجع الطرفين على الجلوس من جديد حول طاولة المفاوضات".

وكانت اسرائيل انتقدت بعنف الاسبوع الماضي تسريبات تشير الى ان الرئاسة السويدية للاتحاد الاوروبي تعد قرارا يتحدث عن "دولة فلسطينية قابلة للاستمرار تضم الضفة الغربية وقطاع غزة مع القدس الشرقية كعاصمة".

لكن صيغة جديدة لم تجمع عليها الدول ال27 بعد، لا تاتي صراحة على ذكر القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية وتكتفي بالتاكيد على ضرورة "ايجاد وسيلة من خلال التفاوض من اجل تسوية وضع القدس كعاصمة للدولتين".

وتدعو هذه النسخة الجديدة في الوقت نفسه الى "دولة فلسطينية تضم الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة".

Abu Ibrahim
12-08-2009, 11:25 PM
أوروبا تدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى "اقتسام القدس" عاصمة للدولتين

http://stocksexperts.net/st.aqsa_mosque_afp.gi.jpg_-1_-1.jpg الاتحاد الأوروبي يقول إن القدس تعتبر محتلة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إسرائيل إلى "اقتسام القدس" مع الفلسطينيين وجعلها عاصمة للدولتين في إطار اتفاق سلام في الشرق الأوسط.
وقال بيان لوزراء الخارجية الأوروبيين في ختام اجتماع لهم في العاصمة البلجيكية بروكسل الثلاثاء، إن الاتحاد "لن يعترف بأي تغييرات على الحدود السابقة لعام 1967 بما في ذلك ما يتعلق بالقدس غير تلك التي تتفق عليها الأطراف."
وكانت إسرائيل استولت على الضفة الغربية والقدس الشرقية من الأردن عقب حرب عام 1967 ثم ضمت القدس الشرقية والضواحي القريبة في خطوة لم يعترف بها دوليا.
وقد دفعت الدبلوماسية الفلسطينية خلال الأيام الماضية باتجاه إقرار المشروع السويدي الذي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المقبلة.

وقبيل اجتماع وزراء الخارجية في أوروبا، أكد وزير خارجية لوكسمبورغ، جان اسيلبورن، أن القدس الشرقية "ليست تابعة لإسرائيل،" قائلا "نقر جميعاً، في الخطابات، بأن القدس الشرقية محتلة.. وإذا كانت محتلة فهي غير تابعة لإسرائيل."
وأعرب عن عدم استيعابه لفكرة عدم اعتراف إسرائيل بأن "فلسطين تتكون من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية،" داعياً في الوقت نفسه الأوروبيين والولايات المتحدة إلى التحدث بـ"لهجة صريحة وواضحة."
ورحب بيان الاتحاد الأوروبي بالتجميد الإسرائيلي الجزئي والمؤقت لإنشاء مستوطنات باعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح وعبر عن الأمل في أن "يساعد على استئناف المحادثات التي تعثرت منذ عام 2008."
كما رحب بخطوات إسرائيل "لتخفيف قيود تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بإزالة حواجز الطرق ونقاط التفتيش العسكرية على بعض الطرق السريعة."
http://stocksexperts.net/.element/img/1.0/advertisement.gif
إلى ذلك، رحب رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض بالبيان الأوروبي واعتبره انتصاراً للشرعية والقانون الدوليين، قائلا إن "هذا الموقف يشكل محطة هامة على طريق تولي المجتمع الدولي لمسؤولياته المباشرة في إنهاء الاحتلال."
وأشاد فياض بالموقف الأوروبي الذي أكد "رفض قرار إسرائيل بضم القدس الشرقية والداعي إلى وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في مدينة القدس المحتلة وفتح المؤسسات الفلسطينية فيها."