المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنباء عن تقدّم في صفقة "شاليط" بين إسرائيل وحماس



Abu Ibrahim
11-23-2009, 09:40 AM
جرح 7 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية
أنباء عن تقدّم في صفقة "شاليط" بين إسرائيل وحماس

http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
دبي - العربية، وكالات
علمت "العربية" من مصادرَ مطلعة في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن تقدماً ملحوظاً تشهده صفقةُ تبادل الأسرى, وذلك بعد ان سلّم الوسيطُ الالماني حماس قائمةً بالأسرى الذين توافق إسرائيل على اطلاقهم مقابل شاليط, وسط توقعات بإنجاز الصفقة بُعيد عيد الأضحى.

وقالت مصادر إن حماس ستعقد اجتماعاً غداً الاثنين لبحث تفاصيل الصفقة.

ومن جهة أخرى، أعلنت كتائب أبوعلي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأحد 22-11-2009 أنها "ليست جزءاً" من الاتفاق على وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل الذي أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها أبرمته مع فصائل فلسطينية أخرى في قطاع غزة.

وجاء في بيان صادر عن كتائب أبوعلي مصطفى "نؤكد أننا لم نكن جزءاً من أي اتفاق يقضي بوقف إطلاق الصواريخ نحو الأعداء أو بتحييد أي شكل من أشكال المقاومة المشروعة التي كفلتها كل الشرائع والمواثيق الدولية".

وتابع البيان "ستبقى صواريخنا موجّهة صوب مدن ومواقع العدو للرد على جرائمه في كل زمان ومكان، ولن يثنينا شيء عن الرد الجبهاوي، فالرعب والقتل لن يقابلا إلا بالمثل".

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أعلنت اليوم أنها توصلت الى اتفاق مع الفصائل الفلسطينية الاخرى في قطاع غزة لوقف إطلاق الصواريخ على اسرائيل من أجل الحفاظ على الجبهة الداخلية.

وفي تطور آخر، أعلن مسعفون فلسطينيون أن طائرات إسرائيلية شنت هجمات جوية ضد أهداف في قطاع غزة ما أدى إلى إصابة 7 فلسطينيين، وذلك وفقاً لما ذكرت تقارير صحافية الأحد.

وصرّح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأن إحدى الهجمات التي شنت بعد ساعات من سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة الذي تديره حماس في إسرائيل استهدفت مصنعين في وسط غزة وشمالها يستخدمان لصناعة السلاح ونفقاً للتهريب تحت الحدود مع مصر.

وقال شهود ومسعفون فلسطينيون إن من بين الأهداف مسبكاً في وسط قطاع غزة ومنزلاً في الشمال وأنفاق تهريب في الجنوب.

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي إن الهجمات الجوية جاءت رداً على صاروخ أطلق من قطاع غزة أمس السبت، وأضاف أن الصاروخ سقط قرب مدينة سديروت ولكنه لم يسبب إصابات او أضرار.

وتحاول مصر التوسط في تبادل للسجناء بين إسرائيل وحماس يتضمن الافراج عن جندي إسرائيلي محتجز في قطاع غزة منذ عام 2006 مقابل الإفراج عن مئات الفلسطينيين المسجونين في إسرائيل