المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبير اردني يحذر من حرب اسرائيل القادمة حرب مياه ... وأولها حوض الاردن



Abu Ibrahim
11-07-2009, 05:31 PM
خبير اردني يحذر من حرب اسرائيل القادمة حرب مياه ... وأولها حوض الاردن



http://stocksexperts.net/assets/images/b5bfd0e7e5de14280638677b005f697c.jpg


سرايا - كشف الخبير الاستراتيجي الأردني البروفيسور غازي الربابعة أن حروب إسرائيل المستقبلية مع الدول العربية ستكون بسبب المياه.



وأضاف أن الحرب الأولى ستكون في حوض الأردن بمنطقة مزارع شبعا اللبنانية كما أن المحللين يتوقعون حربا حول المياه في الساحة الإفريقية في غضون سبع سنوات.



وبين الخبير الأردني أن رفض اسرائيل لاي سلام مع سورية لاصرار دمشق على الحصول على كامل حقوقها المائية مشيرا ان رابين قال يوما انه لن يمكن السوريين من وضع أقدامهم في بحيرة طبريا.



وفيما يلي نص الحوار:



* كيف تنظرون إلى الأطماع الاسرائيلية في المياه العربية؟



- كما هو معروف فإن فلسطين شحيحة بالمياه لذلك قررت الحركة الصهيونية وقبل الاستيلاء على فلسطين تأمين المياه من دول الجوار العربية.



وعرض حاييم وايزمان على مؤتمر الصلح بباريس عام 1913 ضم نهر الليطاني لفلسطين وقال مناحيم بيغين رئيس وزراء الإسرائيل الأسبق إن إسرائيل لا يمكنها مقاومة إغراء الليطاني وهي عطشى.



وفي عام 1903 أرسل مؤسس الحركة الصهيونية د. ثيودور هيرتزل بعثة على الجمال إلى صحراء سيناء لدراسة تحويل نهر النيل إلى فلسطين وقدم طلبا بهذا الخصوص إلى ملك بريطانيا الذي أحال الطلب إلى وكيل وزارة الإشغال العامة بمصر الذي أوحى بعدم تنفيذ الطلب لان ذلك يؤثر سلبا على صناعة النسيج في بريطانيا التي هي بحاجة لقطن طويلة التيلة المصري.



بعد الاستيلاء على الجزء المحتل من فلسطين عام 1948 قامت إسرائيل بتحويل روافد الأردن إلى صحراء النقب في مشروع القناة القطرية وعندما تصدى العرب لهذا المشروع فنيا بتحويل روافد النهر إلى داخل الدول العربية قامت إسرائيل بضرب منشآت التحويل بالمدفعية والطائرات الأمر الذي عطل المشروع العربي.



عدوان 67 والمياه



* هل هناك علاقة للمياه بعدوان حزيران 1967؟



- لا بد من التأكيد أن روافد ومنابع نهر الأردن كانت هي المحرك الرئيسي لعدوان 1967 إضافة إلى السيطرة على مرتفعات الضفة الفلسطينية التي تزود المحتل من فلسطين عام 1948 بالمياه وكما هو معلوم فان إسرائيل تسرق 80 % من مياه الضفة الفلسطينية.



وكانت إسرائيل تنوي انجاز تسوية سلمية تقضي بإعادة نابلس كثيفة السكان إلى الأردن لكنها اكتشفت أن 35 % من مياه فلسطين 48 تأتي من نابلس فأعلن مسؤول إسرائيلي كبير أن من يطالب إسرائيل بالانسحاب من نابلس يعلن الحرب على إسرائيل وقد سيطرت إسرائيل على 318 بئرا ارتوازية في الضفة الفلسطينية حفرها الأردن قبل عام 1967م.



* ماذا عن مياه غزة؟



- تقوم إسرائيل باستغلال مياه غزة وإيصال مياه طبريا المالحة والملوثة إلى غزة وكما هو مثبت فان متوسط استهلاك الفرد الفلسطيني من المياه يبلغ 150 مترا مكعبا بينما يبلغ متوسط الاستهلاك للمستعمر الإسرائيلي 350 مترا مكعبيا.



قناة البحرين



* ما هي قصة قناة البحرين؟



- سعت إسرائيل إلى شق قناة البحرين عن طريق ضخ المياه في دير البلح بغزة عبر قناة تصب في عدة بحيرات تقع غربي شاطئ البحر الميت مساحة أحداها 180 كم2 وهو حلم صهيوني قديم وفكرة بريطانيا الاستعمارية تعود إلى العام 1850 لكن هذا المشروع توقف بسبب هبوط أسعار النفط وتم الاتفاق مع الأردن على شق قناة تربط خليج العقبة مع البحر الميت بمشروع مشترك تدعمه أمريكا بسعة 800 مليون متر مكعب تأخذ الأردن منها 580 مليون متر مكعب والباقي حصة لإسرائيل والسلطة.



نهر الليطاني



* ما حجم التعدي الإسرائيلي على مياه الليطاني؟



- إسرائيل تسرق حاليا من مياه الليطاني 350 مليون متر مكعب وليس سرا أن إسرائيل ترفض أي تسوية مع العرب لا تأخذ بعين الاعتبار موضوع التشارك بالمياه حيث تعد إسرائيل من أفقر دول العالم بالمياه إذ أن كميات المياه ستنفد في السنوات المقبلة ومصادر المياه فيها لا تكفيها حتى العام 2015 سوى بنسبة 10 % مما ينذر أن إسرائيل ستحدد إستراتيجية شن حروب المياه.



هناك تصريح لرئيس الدولة شيمون بيريس قال فيه: لو اتفقنا مع العرب على كل شيء سوى المياه فإننا لن نتفق!



حروب المياه



* يقول الكثير من الخبراء والمراقبين ان من حروب المستقبل بسبب المياه كما ان الكثير من الاسباب التي دفعت اسرائيل للحروب في الماضي هي أيضا تضم فيما تضم المياه؟



- ليس سرا القول أن إسرائيل أدخلت عام 1982 أنابيب مياه عبر الجبال إلى لبنان وبدأت بتحويل مياه الليطاني كما استولت على احد روافع نهر الأردن الذي ينبع من مزارع شبعا إضافة إلى سيطرتها على روافد الأردن الأخرى و الحمة السورية كما أن إسرائيل تمسكت بحقها في استئجار أبار المياه العذبة في منطقة وادي عربة لمدة 25 عاما تجدد تلقائيا وعددها 14 بئرا وسعتها 10 ملايين متر مكعب.



والحرب الأولى المتوقعة مستقبلا ستكون في حوض وادي الأردن بمنطقة مزارع شبعا اللبنانية إضافة إلى حرب أخرى ستكون على الساحة الإفريقية مع مصر للسيطرة على مياه النيل بالتعاون مع الحبشة لذا يتوقع اغلب المحللين أن حربا حول المياه ستقع في حوض النيل في غضون سبع سنوات.



* ما هو مصير أنابيب السلام التركية الاسرائيلة؟



- هذا المشروع طرح من قبل أمريكا وإسرائيل وتبلغ تكلفته 40 مليار دولار على أن يتم تنفيذه في غضون 20 عاما لإيصال المياه إلى سورية وإسرائيل والأردن ودول الخليج لكن عقبات عديدة اعترضت المشروع منها مالية وسياسية بسبب عدم انخراط سورية في العملية السلمية.



سورية وإسرائيل مائيا



* يقال إن المياه عقبة كأداء أمام السلام بين سورية و إسرائيل؟



- معروف أن سورية توصلت إلى اتفاق مع إسرائيل على كل شيء عبر ما أطلق عليه وثيقة رابين لكن العائق أمام الموضوع هو إعلان إسرائيل عدم استعدادها لإعادة مصادر المياه السورية في الجولان إلى الجانب السوري وقال رابين وقتها: لن نمكن السوريين من وضع أقدامهم في بحيرة طبريا !!, وبالتالي فان إمكانية التسوية السلمية بين سورية وإسرائيل غير ممكنة بسبب الخلاف حول المياه وقد هددت إسرائيل عند بدء الدراسات لبناء سد الوحدة المشترك بين سورية و الأردن بضرب السد إذا لم تحصل على 80 مليون متر مكعب سنويا ما أعاق تنفيذ المشروع!.