المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاحتلال يدنس الاقصى مجددا ويعتدي على المصلين



AnAs
10-26-2009, 12:13 AM
الاحتلال يدنس الاقصى مجددا ويعتدي على المصلين

http://www.alrai.com/img/246500/246675.jpg


عواصم - وكالات - اقتحمت الشرطة الاسرائيلية الحرم القدسي الشريف امس والقت قنابل صدمة على فلسطينيين كانوا ألقوا حجارة على أفرادها في اعتداء اسرائيلي اخر على المدينة المقدسة. واعتقلت الشرطة الإسرائيلية حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح وخمسة عشر فلسطينيا في المواجهات . وذكرت المصادر أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت عبد القادر والشبان الخمسة عشرة خلال محاولتهم التصدي لاقتحام القوات الإسرائيلية المسجد وطرد المرابطين بداخله منه.
وأضاف أنه أصيب خلال المواجهات عدد من الفلسطينيين بجروح وكسور مختلفة إثر اعتداء عناصر الشرطة عليهم بالضرب المبرح وإطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز داخل باحات المسجد.
وقال مسعف بالهلال الاحمر الفلسطيني ان ستة فلسطينيين جرحوا. وذكرت الشرطة الاسرائيلية ان ثلاثة من ضباطها اصيبوا.
واتهمت الرئاسة الفلسطينية اسرائيل بالسير بالمنطقة نحو حرب دينية عبر دعمها الرسمي للمجموعات الدينية المتطرفة لاقتحام ساحات الحرم القدسي الشريف. وقال نبيل ابو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية :اسرائيل تقود المنطقة الى حرب دينية ستطال نارها الجميع من خلال تشجيعها الرسمي للمجموعات الدينية اليهودية المتطرفة في محاولاتها الاستفزازية المستمرة لاقتحام الحرم الشريف.
واضاف نطالب المجتمع الدولي وتحديدا ادارة الرئيس /الاميركي باراك/ اوباما بالعمل على وضع حد لهذه الاستفزازات الاسرائيلية اضافة الى وجوب العمل على وقف النشاطات الاستيطانية في القدس والضفة الغربية لان ذلك سيؤدي الى تدمير جهود الرئيس اوباما لتحقيق السلام وسيقود المنطقة الى دوامة من العنف.
واعرب غسان الخطيب رئيس المكتب الصحفي للحكومة الفلسطينية عن قلقه من الاستفزازات الاسرائيلية الخطيرة في القدس والتي قال انها شملت تقييد دخول المصلين للاقصى.
كما اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل بالعمل على توتير الأوضاع داخل المسجد الأقصى بسماحها للجماعات اليهودية بدخوله وإقامة شعائرهم التلمودية فيه. ووزعت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير رسائل عاجلة لمنظمات الأمم المتحدة والاتحادات والبرلمانات الدولية دعت فيها إلى التدخل العاجل لدى حكوماتهم لمنع إسرائيل من تنفيذ مخططاتها تجاه القدس والمسجد الأقصى.
من جهتها قالت حركة حماس إن معركة القدس والمسجد الأقصى هي المعركة الفاصلة مع الاحتلال الإسرائيلي للشعب الفلسطيني وأن النصر سيكون حليف حتمي للفلسطينيين. ودعا القيادي في الحركة صلاح البردويل ، في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة، الدول العربية والإسلامية إلى تحمل المسؤولية تجاه ما يحدث في القدس والمسجد الأقصى من اعتداءات إسرائيلية متكررة.
وأكد البردويل أنه آن الأوان لكل عربي ومسلم أن يتحمل نصيبه من الدفاع عن كرامته في معركة القدس.
و دعت الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحماس امس منظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية الى التحرك العاجل لانقاذ المسجد الاقصى معتبرة ان الوضع لم يعد يحتمل اي تاجيل. ودعت الحكومة المقالة في بيان منظمة المؤتمر الاسلامي الى التحرك العاجل لانقاذ المسجد الاقصى فالوضع في الحرم القدسي لم يعد يحتمل اي تأجيل او الاكتفاء بعبارات الادانة مهما بلغت قوتها. واعتبرت ان عقد جلسة طارئة للجنة القدس المنبثقة عن المؤتمر الاسلامي أمر ملح لاتخاذ التدابير والاليات وتحديد الوسائل السريعة لحماية الحرم الذي بات تدنيسه من قبل قوات الاحتلال أمر روتيني واجراءات تقسيمه والسيطرة عليه تجري على قدم وساق أمام نظر العالم.
وفيما استنكرت الهيئة الإسلامية والمسيحية لنصرة القدس والمقدسات، امس اقتحام الأقصى ، قال قاضي قضاة فلسطين ورئيس الهيئة الدكتور الشيخ تيسير التميمي في مؤتمر صحافي إن ما يتعرض له المسجد الأقصى من حصار واعتقال للمواطنين ومنعهم من الصلاة فيه عنصرية واضطهاد ديني يجب التصدي له.
كما دان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية/ خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين المفتي اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي لساحات المسجد ، وحصار المصلين الموجودين فيه.
كما دان محاولة الاحتلال خلع أبوابه لإخراج المصلين منه، والاعتداء عليهم بالضرب، واعتقال بعضهم، وإطلاق قنابل الصوت والغاز داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك.
وعلى الصعيد العربي نددت الامانة العامة لجامعة الدول العربية بالاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الاقصى وحذرت من التداعيات الخطيرة لعمليات الاقتحام يوم امس . وطالب الامين العام للجامعة عمرو موسى في بيان اصدره امس بوقف الاعتداء الاسرائيلي وفك الحصار المفروض على المسجد الاقصى فورا واطلاق سراح حراس المسجد والمصلين الذين تم اعتقالهم.
وفي جدة دعت منظمة المؤتمر الاسلامي الى اجتماع وزاري للجنتها التنفيذية يوم الاحد المقبل في مقرها بمدينة جدة غرب السعودية للبحث في تداعيات اقتحام اسرائيل لباحات المسجد الاقصى. وقال بيان للمنظمة التي تضم 57 عضوا ان الدعوة موجهة لعقد اجتماع طارئ للجنة التنفيذية على المستوى الوزاري في الاول من تشرين نوفمبر 2009 في مقر المنظمة وذلك لبحث التطورات الخطيرة للوضع في مدينة القدس المحتلة والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على المسجد الاقصى المبارك والسكان الفلسطينيين.