المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ورشة عمل سويسرية تجمع "مقربين" من حماس مع إسرائيليين



Abu Ibrahim
10-06-2009, 08:13 AM
مصادر أوروبية تؤكد.. وحماس تنفي
ورشة عمل سويسرية تجمع "مقربين" من حماس مع إسرائيليين

http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
القاهرة - العربية نت

قالت مصادر دبلوماسية أوروبية لـ"العربية.نت" الاثنين 5-10-2009 إن عدداً من الشخصيات المقربة من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، شاركوا شخصيات إسرائيلية خلال ورشة عمل عقدتها مؤسسة "القرن الجديد" في سويسرا مطلع شهر آب (أغسطس) الماضي، إلا أن حماس نفت الأمر بسبب الحظر الذي تفرضه الحركة على المشاركة في المؤتمرات التي يحضرها إسرائيليون.

وأبدت المصادر الدبلوماسية الأوروبية التي رفضت الكشف عن اسمها "ارتياح سويسرا للاختراق الذي تحقق بحضور شخصيات مقربة من حماس مثل هذه اللقاءات مع شخصيات إسرائيلية".

وقالت إن "الأشخاص الذين حضروا هم: أسامة أبورشيد، كاتب فلسطيني مقيم في واشنطن، وأشرف النوباني محام مقيم في واشنطن، ومصطفى اللداوي" وهو عضو سابق في حماس تم فصله منها قبل عدة سنوات ومقيم بين دمشق ولبنان.

ولم تتمكن "العربية.نت" من الاتصال بهذه الشخصيات لتأكيد هذه المشاركة من عدمها.

وأشارت إلى أن مدير مؤسسة "القرن الجديد" وليام موريس، وهو بريطاني الجنسية "بذل جهوداً كبيرة في استضافة شخصيات تمثل حماس، حيث وجّه الدعوة إلى د. أحمد يوسف المستشار في الحكومة الفلسطينية المقالة ود. غازي حمد الناطق السابق باسم الحكومة المقالة، ومسؤول المعابر حالياً، ولكنهما اعتذرا عن الحضور، ورشح لهم د. أحمد يوسف الأشخاص المذكورين أعلاه باعتبارهم محسوبين على حركة حماس أو مقربين منها.

وأوضحت المصادر أن الشخصيات الإسرائيلية التي حضرت هي "افراييم سانيه عضو الكنيست الإسرائيلي، وجلعاد شير مدير مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق إيهود باراك".

يذكر أن ورشة العمل التي عقدت في مطلع آب (أغسطس) الماضي هي تتويج لورش عمل سابقة عقدتها وزارة الخارجية السويسرية خلال العامين الماضيين وحضرتها شخصيات إسرائيلية وفلسطينية، وأبرزها من الجانب الإسرائيلي: داني ياتوم، مدير جهاز الاستخبارات الاسرائيلي الأسبق، وإسرائيلا هارون وديفيد إجلاس وإسرائيلا رائيل وأميرة لورون.

ومن الجانب الفلسطيني شارك في هذه الورش: جهاد أبوزين عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح، وعبدالله عبدالله عضو المجلسين الثوري والتشريعي عن فتح، وزياد أبوزياد، وجلال الحسيني، وسليمان أبودية، ود. رائد معيرات، ومحمد اللحام، وعدنان أبوحسنة، وسميح شبيب.

حماس تنفي
من جانبه، نفى د. أحمد يوسف، المستشار السياسي في وزراة الخارجية الفلسطينية المقالة في غزة، مشاركة أي شخصيات من حركة حماس أو ممثلين عنهم، في المؤتمر الذي عقد في سويسرا.

وشدد في اتصال هاتفي مع "العربية.نت" على أن الحركة تحظر على أعضائها المشاركة في أي مؤتمرات يحضرها إسرائيليون.

وقال يوسف "بالفعل، كان هناك مؤتمر في سويسرا ناقش قضايا عديدة لها علاقة بالسلام في الشرق الأوسط، من بينها قضايا ايران والعراق، بالاضافة إلى إشارات حول القضية الفلسطينية، ولكن لم يشارك في هذا المؤتمر أي شخصيات من حماس". وأكد أن الحديث عن مشاركة "أفراد من حماس او ممثلين عنهم ما هو إلا مزاعم غير صحيحة".

وأوضح د. يوسف أن الشخصيات المشاركة لم تكن من حماس ولكنها "كانت شخصيات مدعوة من اكثر من 15 دولة عربية وغربية، اضافة الى شخصيات إسلامية، وأخرى أمريكية من أصول فلسطينية وهي تحضر مثل هذه المؤتمرات عادة لتحاجج الإسرائيليين في المحافل الدولية، وحتى تتحدث عن معاناة الشعب الفلسطيني، وعن التجاوزات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين، وعن الجرائم التي ترتكبها اسرائيل بحق المدنيين".

يذكر أن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية سُئل في مؤتمر صحافي عقده أخيراً بالقاهرة عن أن هناك شخصيات قيادية في حماس تجلس مع إسرائيليين في ورش عمل، لكنه نفى ذلك مؤكداً "أنه لن يجلس مع الإسرائيليين حتى ولو سراً، وأن جلوسه يأتي عبر الوسيط المصري".