المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تمنّينا قمّةً واحدةً احتجاجًا على ضم القدس والجولان وثلاث حروب على غزّة فآتونا بثلاث



متواصل
06-02-2019, 01:51 AM
تمنّينا قمّةً واحدةً احتجاجًا على ضم القدس والجولان وثلاث حروب على غزّة فآتونا بثلاث قمم دُفعةً واحدةً والسّبب سبع طائرات حوثيّة مُسيّرة.. يحشدون ضد إيران وهي التي تحشد ضِد إسرائيل وتدعم المُقاومة بالصّواريخ والمال.. لماذا لم يجرؤ زعيمٌ واحدٌ على مُعارضة صفقة القرن والتّطبيع؟ وكيف أُهين عبّاس؟



https://www.youtube.com/watch?v=nrfDXM89d1c

متواصل
06-02-2019, 01:52 AM
د. عبد الحي زلوم

أمرأة تصرخ وامعتصماه فتأتي لنصرتها جيوش جراراة.. والقدس تصرخ واقدساه وا أقصاه ولا مستجيب.. 3 قمم في اطهر مكان لاخس قضية لمحاربة المسلم لاخيه المسلم.. والتبعية تجر اصحابها الى تدمير الذات

اثنان من المغضوب عليهم (كوشنر وبولتون ) يزوران بلادنا في العشر الاواخر من رمضان ليروجا لحرب يقتل فيها المسلم اخيه المسلم أحدهما يروج لتصفية القضية الفلسطينية وتسليم ما تبقى من فلسطين لاهله من الصهاينة اليهود والاخر يروج لاشعال حرب تعتمد على الاكاذيب . كتبنا كثيراً عن كوشنر ودعنا نكتب قليلاً عن بولتون. لكن المفارقة أن 3 قمم قد انعقدت واجندتها اكاذيب بولتون وكوشنر في حين أن قمة واحدة لم تعقد حين منح ترامب مدينة القدس التي لا يملكها الى الكيان الذي لا يستحقها .
مع أني اتقيئ عند سماعي اسم بولتون باعتبار أنه من كبار الكذابين والعنصريين في اي مكان في العالم الا أني لا اتجنى على الحقيقة حينما اصفه بالكاذب والعنصري . دعني اترجم حرفياً ما جاء في سيرته الذاتية بأنه بالاضافة الى مساهمته في الكذب بموضوع اسلحة الدمار الشامل في العراق فإنه منذ 2013 وحتى استلامه منصبه كمستشار للامن القومي الامريكي للرئيس ترامب عمل جون بولتون رئيساً لمجلس ادارة مؤسسة غيت ستون Gatestone Institute وهي مؤسسة التي اسستها الصهيونية اليهودية المعروفة بشدة عنصريتها والوريثة للعائلة اليهودية المالكة لسلسة متاجر سيرز أند روبك نينا ريسنولد Nina Rosenwald. الانسكلوبيديا ويكيبيديا تعرف مؤسسة غيت ستون كالاتي :” الغيت ستون هي مؤسسة بحث فكرية يمينية مناهضة للمسلمين وبتركيز على الاسلام والشرق الاوسط، ولقد استرعت الانتباه نتيجة نشرها مقالات كاذبة وبكونها مصدراً للأكاذيب الصارخة. “
اذن رأس جون بولتون لاكثر من 5 سنوات مؤسسة تصفها الويكيبيديا بأنها مناهضة للاسلام والمسلمين وتبث الاكاذيب الصارخة ! هذا هو جون بولتون الذي قضى الاواخر العشرة من رمضان يحث المسلم على محاربة المسلم وبعض المسلمين يسيرون كتنابل السلطان الى حتفهم. أجندته وأكاذيبه هي اجندات قممٍ تذكرنا بقصائد مظفر النواب. كيف يمكن لاجندة معتوه ومعوق حاقد على الاسلام والمسلمين أن تكون اجندة مؤتمر 57 دولة اسلامية استهدفه بمؤامراته جميعاً و في مهد و أقدس مكان للمسلمين في مكة ! ما يسعى اليه هذا المعتوه أن يقاتل المسلم لاخيه المسلم متحالفين مع امثاله من المغضوب عليهم. خوفي على اخوتنا في الخليج من مغامرات طائشة وغير محسوبة من نفر قليل من بينهم لا ينظرون الى ابعد من انوفهم فأي حرب ستقوم ستكون شعوبهم أول الضحايا ولن يكون أحد عاصم لهم آنذاك. إن أي حرب ستقوم في الخليج سيكون لها عواقب كارثية على دول الخليج اساساً والعالم بأسره معهم .
بعد ان لاحظ عشرات الجنرالات المتقاعدين وخبراء الاستخبارات اندفاع بولتون لشن الحرب على ايران بناء على اكاذيب صنعها، كتب هؤلاء العسكريون والسياسيون والاستراتيجيون رسالة الى الرئيس ترامب جعلته يتفادى التصعيد مع إيران بسبب الكلفة المرعبة جيوسياسيا وبشريا واقتصاديا للحرب. جاء في تلك الرسالة التي وقع عليها جنيرالات من القوات البحرية والجوية والبرية والمخابرات والدبلوماسية فيها : “بصفتنا مسؤولين سابقين في الأمن القومي وبتجارب ومسيرات طويلة في القوات المسلحة والدبلوماسية الأمريكية، لقد كنا شاهدين كيف تنفلت النزاعات من السيطرة… إن غياب التواصل المباشر بين زعماء سياسيين وعسكريين أمريكيين وإيران خلال المواجهات الكلامية يزيد من إمكانية خطإ في التقدير قد يؤدي الى نزاع عسكري غير مقصود”. واضافت الرسالة “أن حربا مع إيران سواء عن قصد أو غير قصد سيترتب عنها انعكاسات خطيرة في الشرق الأوسط الذي يعيش حالة من اللاستقرار مسبقة، وسيجر الولايات المتحدة على نزاع مسلح بتكلفة مالية وبشرية وجيوسياسية هائلة”. واضافت الرسالة
“ينبغي وضع تدابير لتهدئة الأزمات مع القيادة الإيرانية على أعلى المستويات كمقدمة لدبلوماسية استكشافية في القضايا ذات الاهتمام المشترك فحماية المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط وأمن أصدقاءنا وحلفائنا يتطلب حنكة ودبلوماسية هجومية بدل نزاع مسلح غير مجدي”.
ليس هناك مصلحة في شن حرب لا تبقي ولا تذر الا للنتنياهو وعصابته ومنهم بولتون. ومع ان الرسالة قد بينت الكلفة الهائلة التي ستدفعها الولايات المتحدة فدعني أبين المخاطر المباشرة على دول الخليج العربي بل حتى على الولايات المتحدة والعالم بأن نتائجها سيكون مرعباً حقاً لما سينتج عنه من انهيار الاقتصاد الامريكي والعالمي ولا أقول ذلك مبالغة .
من المسلم به أن الولايات المتحدة هي أقوى وأعتى قوة في التاريخ البشري ولكن من المعلوم أيضاً أن لهذه القوة حدود ومحدودية يجب لا نذهب بعيداً الى فيتنام، فحرب وجبروت و قوة الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو لن تمكنهم من التغلب على طالبان لمدة 18 سنة بحيث أصبحت أطول الحروب في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية . كل غرف العمليات والسيطرة الالكترونية و الاقمار الصناعية وحاملات الطائرات والاسطول الاول والعاشر لم تستطع أن تهزم مقاومةً مسلحة ومؤمنة بقضيتها كان يقودها رجل مؤمن بقضيته وبالله اسمه الملا عمر من على ظهر دراجته النارية . فلنصل الى نتيجة ان اي حرب مع ايران في الخليج لن تكون نزهة وسيكون لها عواقب محلية خليجية واقليمية وعالمية . .
بالنسبة الى النتائج الخليجية والتي لا نتمناها لاخوتنا في الخليج فستكون مدمرة بكل المقاييس . هذا لا يعني ان ايران لن تتحمل خسائر مدمرة ايضاً، لكن هذا لا يخفف من اثار الدمار الذي سيصيب دول الخليج العربي . لو تم ضرب محطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء فكلها في مجال الصواريخ الايرانية بل حتى مدفعيتها ، فكيف سيكون الامر بدون مياه شرب ؟ ثم اذا نشبت الحرب فكافة البنية التحتية والاقتصادية والنفطية للطرفين ستكون هدفاً مبدئياً من الطرف الاخر . واذا كان عود كبريت يمكن أن يشغل ويعطل مصافي النفط ومحطات انتاج النفط وتجميعه وخزاناته فما بالكم بعشرات او مئات الصواريخ والاف القذائف المدفعية . الاسطول الامريكي داخل الخليج وحسب عسكريين محايديين سيكون فرصة وهدفاً سهلاً أكثر من كونه تهديداً . فلنتصور دول الخليج على طرفيه بدون ماء ولا كهرباء ولا انتاج نفط. حتى لو كان الدمار جزئياً فستبقى نتائجه كارثيةً.
بالنسبة الى المنطقة فحلفاء ايران سوف لن يبقوا مكتوفي الايدي فهم مستهدفون ايضاً. والكل يعلم أن المحرض والمحرك الاساسي لكل هذا الدمار هو الصهيونية العالمية والصهيوأمريكية والصهيونية في الكيان المحتل، ولن يسلم هذا الكيان من مئات بل الاف الصواريخ التي ستحطم بنيته التحتية وستعطل الحياة بشكل لا يمكن لهذا الكيان التافه أن يتحمله لتتبين اكذوبة القوة التي لا تقهر .
اما عالمياً فإذا تم اقفال مضيق هرمز أو تعطيل محطات تحميل النفط او انتاجه فعندئذ سيصبح سعر برميل النفط (بلاحدود) وعندها سينهار الاقتصاد الامريكي الذي ما زال بحاجة لاستيراد 6 الى 7 مليون برميل في اليوم . إن مجرد التفكير في هذا السيناريو يرعب من يعلم بألف باء الاقتصاد والنفط. النظام الرأسمالي المتعولم هو نظام هش يعتمد في الاساس على اوهام وأكاذيب تدعمها قوة عسكرية أصبحت عاجزة عن صيانة هذه الاوهام والاكاذيب . ففي عالم العولمة تعتمد الولايات المتحدة على طباعة اوراق تجعل منها دولارات تشتري بها بضائع ثم تسترد تلك الدولارات بالتي هي احسن او اسوأ عبر سندات الخزينة وهي عبارة عن دين لحامله على الولايات المتحدة . ستنكسر حلقة هذه الاكاذيب عند تقلص انتاج النفط وتواجده . كاد الاقتصاد الامريكي ونظامه المالي العالمي ينهار مرتين في آخر ربع قرن . واحدة في نهاية القرن العشرين اثناء ازمة جنوب شرق آسيا حيث وصل تأثير الدومِينو للانهيارات المالية بحيث توقفت روسيا عن دفع التزاماتها آنذاك . كان الصندوق الاستثماري LTCM قد تعامل بتريلونات الدولارات من المشتقات ( Derivatives وهي اوراق وهمية ) واضطر البنك المركزي الامريكي الى التدخل لانقاذه. والمرة الثانية كانت في 2008 حيث انهار السوق المالي الامريكي نتيجة التعامل بتلك الاوراق الوهمية التي كانت قيمتها اكثر من 50 مرة من حجم الاقتصاد امريكي السنوي بكامله . اذن النظام الذي يعتمد على الاوهام في الاقتصاد وفي السياسة وعلى القوة العسكرية لحماية هذه الاوهام وعلى مستشارين بأمنهم القومي صناعتهم الكذب وتجارة الحروب كما في استاذنا بولتون فهذا كالكيان الصهيوني أوهى من بيوت العنكبوت وستكون اي حرب هي ساعة الحقيقة لانكشاف هذا النظام . صحيح ان للنظام اسنان نووية وصواريخ عابرة للقارات ولكن ايضاً صحيح ان الاتحاد السوفياتي عند انهياره كان لديه مثل هذه الصواريخ والاسلحة النووية .هذه الحقائق يعرفها الجنرالات والاستراتيجيون والسياسيون الامريكيون الذين كتبوا رسالتهم الى طرطور نتنياهو الرئيس ترامب وان لم يكتبوها بمثل هذه التفاصيل