المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمن التركي يلقي القبض على المشتبه به في تنفيذ هجوم رأس السنة



Abu Ibrahim
01-18-2017, 09:42 AM
الأمن التركي يلقي القبض على المشتبه به في تنفيذ هجوم رأس السنة

الشرق الأوسط آخر تحديث الثلاثاء, 17 يناير/كانون الثاني 2017; 03:28 (GMT +0400).





http://i.cdn.turner.com/dr/cnnarabic/cnnarabic/release/sites/default/files/styles/landscape_780x440/public/image/turkey45.jpg?itok=4u7xF17O

الرباط (CNN)—اعتقل الأمن التركي اليوم الاثنين 16 يناير/كانون الثاني عبد القادر ماشاريبوف، المشتبه به الرئيسي في تنفيذ الهجوم على الملهى الليلي "رينا" في إسطنبول خلال احتفالات رأس السنة الجارية، بعد مداهمة منزل كان يسكنه.
وحسب ما نقلته وكالة الأناضول التركية، استنادًا إلى مصادرها الأمنية، فقد تلقت فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن إسطنبول بلاغًا حول مكان موجود ماشاريبوف، الأوزبكي الجنسية، إذ كان يقطن بمنزل في منطقة أنسيورت في اسطنبول.
ومباشرة بعد توصلها بالمعلومات، داهمت فرق مكافحة الإرهاب المنزل وتمكنت من إلقاء القبض على ماشاريبوف، زيادة على رجل آخر قرغيزي الأصل، وثلاث نساء، ولم توضح الوكالة على لسان مصادرها علاقة الموقوفين الآخرين بماشاريبوف.
وتشتبه السلطات في أن ماشاريبوف كان الوحيد وراء إطلاق النار في النادي الليلي، وقد خلّف الهجوم الذي تبناه تنظيم "داعش" مصرع 39 شخصا بينهم عدد مهم من الأجانب، وقد جرى الاشتباه في هوية منفذ العملية بعد التقطت صوره كاميرات مراقبة.

Abu Ibrahim
01-18-2017, 09:43 AM
اعتقال عراقي وثلاث نساء في شقة «إرهابي إسطنبول» http://static2.ealriyadh.com/media/cache/5c/e0/5ce074a4c270bc36a27eb89c88159337.jpg

إسطنبول - أ ف ب




أعلن محافظ إسطنبول اليوم أن المشتبه به الذي أوقفته أجهزة الأمن في المدينة اعترف بأنه منفذ الاعتداء الذي استهدف مطعماً ليلة رأس السنة في المدينة، مؤكداً أنه أوزبكي.
وقال المحافظ واصب شاهين للصحافة: "اعترف الإرهابي بجريمته"، مشيراً إلى أنه يدعى عبدالقادر ماشاريبوف وولد في أوزبكستان عام 1983، وتابع "تدرب في أفغانستان وهو يتكلم أربع لغات.. إنه إرهابي مدرب بشكل جيد"، وأوضح الحاكم أن قوات الأمن اعتقلت كذلك في الشقة نفسها عراقياً وثلاث نساء، يتحدرون من "أفريقيا ومصر"، وتابع "من الواضح أن الهجوم نفذ باسم داعش".
http://www.alriyadh.com/media/cache/29/50/29508da2b6335c58ee711f93ba239fd6.jpg
أوراق نقدية ومتعلقات شخصية في شقة منفذ عملية إسطنبول (أ ب) http://www.alriyadh.com/media/cache/6d/1e/6d1eb3708f20b19b285056bac5e6d3b1.jpg
منفذ هجوم اسطنبول بعد القبض عليه http://www.alriyadh.com/media/cache/59/dd/59dd982bc37a7f83667e35ad3fc7556f.jpg

Abu Ibrahim
01-19-2017, 10:13 AM
كيف عثرت الشرطة على "إرهابي إسطنبول"؟ وأين وجدته مختبئًا؟صحيفة عاجل الالكترونية




(http://www.msn.com/ar-ae/news/middleeast/%d9%85%d8%b0%d9%8a%d8%b9%d8%a9-%d8%a5%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84%d9%8a%d 8%a9-%d9%84%d9%88-%d8%b7%d8%b1%d8%af%d9%88%d9%86%d9%8a-%d9%85%d9%86-%d8%a8%d9%8a%d8%aa%d9%8a-%d8%b3%d8%a3%d8%af%d9%87%d8%b3-%d8%b4%d8%b1%d8%b7%d9%8a%d8%a7/ar-AAm0bPA?li=BBqrXWZ&ocid=U270DHP)

http://StocksExperts.net/{"default":{"load":"default","w":"27","h":"18","sr c":"//img-s-msn-com.akamaized.net/tenant/amp/entityid/AAlYHau.img?h=252&w=378&m=6&q=60&o=f&l=f"},"dpi":1.4}


تكشفت معلومات جديدة حول عملية الإطاحة بمرتكب الهجوم الإرهابي بإسطنبول ليلة رأس السنة الأوزبكي عبد القادر ماشاربيوف، خصوصًا موقع اختبائه ومن ساعدوه على ذلك.
وبعد سلسلة عمليات وتحقيقات، توصلت الشرطة التركية إلى مكان تخفي الإرهابي؛ حيث تم التوصل إليه عقب اعتقال 3 مواطنين أوزبكيين في ولاية هاتاي، قبل أيام ممن هم على صلة بـ"ماشاربيوف".
وأصيب الإرهابي بالذعر والخوف إثر عملية الاعتقال تلك؛ ما جعله يجري اتصالًا بخلية تتبع تنظيم داعش الإرهابي في ولاية كونيا، ثم انتقل إلى منزل في منطقة إسنيورت؛ حيث قبضت عليه الشرطة.
وعثرت الشرطة على الإرهابي الأوزبكي مختبئًا تحت السرير؛ حيث كانت أولى كلماته باللغة التركية حين خاطب عناصر الشرطة: "لا تقتلوني"، قبل أن يعترف بجريمته، وكيف خطط لها، فضلًا عن شرح تفصيلي لكيفية تنفيذ العملية والفترة اللاحقة التي قضاها فارًّا من الأمن التركي.
في الوقت نفسه، أفرجت صحف تركية عن صور للشقة التي اختبأ فيها عبد القادر ماشاريبوف؛ حيث أظهرت كتابات عشوائية على ورق تقول: "كم أنت مجنون!" وثانية عليها: "أنا أحبك" بجانب ورقة يبدو أنه كان يتعلم عليها معاني كلمات عربية باللغة التركية لخُضَر ومأكولات، منها ورق عنب، وكزبرة، وأرز بسمتي، ونعناع، وجوز الهند، وغيرها، مع صور لعدة مبالغ مالية.
وكانت المذبحة في مطعم "رينا" قد أودت بحياة 39 شخصًا؛ منهم 7 سعوديين، بالإضافة إلى إصابة 65 آخرين؛ منهم مواطنان من المملكة أيضًا.